مجتمع

الاتحاد الأوربي يمول مشاريع التطهير السائل

يواصل الاتحاد الأوربي دعمه المالي للبرنامج الوطني للتطهير السائل الذي يسهر على تنفيذه المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، من خلال منح الشطر الثاني من التمويلات، يتمثل في قرض بقيمة 368 مليون درهم. ووقع الاتفاقية علي الفاسي الفهري، المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب وكريستينا كانابيسكيت، رئيسة قسم الجوار الجنوبي بالبنك الأوربي للاستثمار.
كما توصل المكتب بمنحة مالية تفوق 86 مليون درهم، من قبل إيريك بولار، مدير الوكالة الفرنسية للتنمية بالمغرب، وهي المنحة التي سيعهد بتدبيرها إلى الوكالة الفرنسية للتنمية.
وتندرج المساهمتان الجديدتان في إطار التمويل الأوربي المشترك الموجه للمكتب لتمويل المرحلة الثانية من البرنامج الوطني للتطهير السائل، وتكمل الاتفاقيتان اتفاقيتي قروض تبلغ قيمتها الإجمالية 585 مليون درهم وقعت، في وقت سابق، مع الوكالة الفرنسية للتنمية بقيمة 368 مليون درهم؛ وبنك التنمية الألماني بقيمة 217 مليون درهم.
وأفاد بلاغ لمفوضية الاتحاد الأوربي بالرباط، أن التمويل الإجمالي الأوربي المتعلق بالمرحلة الثانية للبرنامج الوطني للتطهير السائل بلغ  1،4 ملايير درهم، ستتولى الوكالة الفرنسية للتنمية قيادة الجهات المانحة لهذا البرنامج.
وسيساهم التمويلان الجديدان في الحفاظ على البيئة والتكيف مع التغير المناخي، وتحسين جودة العيش والظروف الصحية للسكان المستهدفين في إطار البرنامج الوطني للتطهير، حيث سيمكن البرنامج من الربط بشبكات التطهير في المناطق الحضرية بنسبة 80 في المائة بحلول 2020، ومعالجة المياه العادمة المجمعة بنسبة 60 %، حيث سيجرى تمويل إنجاز محطات تنقية وشبكات للتطهير السائل، وإرساء آليات الدعم التقني التي ستساهم في استدامة هذه الاستثمارات وتملكها من قبل حوالي 400 ألف نسمة.
وبهذا التمويل الجديد، يبلغ الغلاف المالي الإجمالي الذي تمت تعبئته من أجل تمويل برنامج التطهير السائل، ما يناهز ملياري درهم من المؤسسات الأوربية المانحة.
برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق