الرياضة

التلاعب يصل البرلمان

الطالبي: الرياضة تعاني اختلالات يجب التصدي لها بكل مسؤولية

أثار فريق الوحدة والتعادلية لحزب الاستقلال بمجلس المستشارين مشكل التلاعب في نتائج مباريات البطولة الوطنية لكرة القدم.

وتقدم الفريق بسؤال شفوي خلال جلسة عقدت بمجلس المستشارين، أول أمس (الأربعاء)، يطالب من خلال الوزير بتقديم توضيحات حول الإجراءات التي اتخذها قطاع الرياضة، للحد من هذه الظاهرة، التي تثار نهاية كل موسم رياضي.

وأوضح رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، في معرض رده على تساؤل الفريق، أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أبلغته بأنها اتخذت جميع الاحتياطات لتفادي الغش في مباريات البطولة الوطنية، أبرزها إجراء الدورات الأربع المتبقية في توقيت واحد، وضمان الشفافية في إدارتها، وإتاحة مبدأ تكافؤ الفرص.

وأضاف الوزير أن الجامعة تتخذ إجراءات وعقوبات صارمة في حال ثبوت تورط أي أحد في التلاعب في المباريات، من خلال إحالته على اللجنة المختصة التابعة لها، والتأكد من مدى صحة تورطه في التلاعب، قبل أن تفرض عليه عقوبات تصل في بعض الحالات إلى التوقيف مدى الحياة.

وأكد الطالبي العلمي أن تحري الجامعة من مثل هذه الأخبار واجب، إذ عليها أن تدقق في صحته، لأن هناك العديد من الإشاعات التي تثار في هذا الموضوع، مشيرا إلى أن الدولة انخرطت في إصلاح القطاع الرياضي، باعتماد العديد من الإجراءات وسن مجموعة من القوانين، بعضها دخل حيز التنفيذ والبعض الآخر مازال في طور الدراسة، كما هو الشأن بالنسبة إلى قانون محاربة المنشطات.

ونبه وزير الشباب والرياضة إلى أن القطاع الرياضي مازال في حاجة إلى إصلاحات، إذ يشكو العديد من الاختلالات، تتطلب التصدي لها بكل مسؤولية، ومواجهتها للقضاء عليها، أو الحد منها على الأقل.

صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق