مجتمع

السلطات تتلف 3 أطنان من التمور الفاسدة بمراكش

قامت مصالح المكتب الجماعي لحفظ الصحة بمراكش، الخميس الماضي، بحجز ما يقارب ثلاثة أطنان من التمور الفاسدة لدى أحد تجار التمور بسوق الجملة. ويأتي هذا الإجراء قبيل أسابيع من حلول شهر رمضان، إذ تباشر لجنة مختصة مهمة تنفيذ مذكرة صدرت عن وزارة الداخلية و تم إرسالها لجميع الولايات التي ترسلها بدورها لكل المصالح الخارجية المعنية، و التي تقضي بمراقبة المواد الاستهلاكية بالأسواق قبل شهر رمضان. وبحسب مصلحة المكتب الجماعي، فإن عملية المراقبة أسفرت عن ضبط ما يناهز ثلاثة أطنان من التمور الفاسدة بسوق الجملة، وهي الكمية التي تم حجزها و إتلافها، قبل أن تنتهي على موائد المواطنين، خصوصا مع الإقبال على هذا المنتوج الذي يفضل المستهلكون اقتناءه أياما قبل حلول رمضان تحسبا لتقلبات أسعار السوق. و من جهته قال محمد الفراوي رئيس جمعية حماية المستهلك بمراكش لـ”الصباح” إن الجمعية قامت بمجموعة من العمليات الخاصة بمراقبة المنتوجات الغذائية بالأسواق الأسبوعية قبيل شهر رمضان، إلا أنها مازالت لم تباشر تلك العمليات بأسواق المدينة. وعن حجز تلك الكمية من التمور يقول الفراوي إن اللجنة التي تقوم بمعاينة ومراقبة جودة المواد الغذائية ينبغي أن تكون ذات أهلية قانونية، وهي تضم ممثلين من الولاية، و المصالح الخارجية التي تضم وزارة الصحة و المكتب الوطني للحبوب و القطاني ومكتب السلامة الصحية التابع للمجلس الجماعي وغيرهم من المعنيين.

رجاء خيرات (مراكش)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق