حوادث

استئناف حكمين ضد رئيس ودادية سكنية

اتهمه منخرطون بخيانة الأمانة والنصب بعد أن وعدهم ببقع أرضية ببني ملال

قضت المحكمة الابتدائية ببني ملال بإدانة رئيس ودادية جنان الخير السكنية، في ملفين قضائيين منفصلين، بسنة حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 1500 درهم، وتحميله الصائر والإجبار في الحد الأدنى، من أجل جنحة النصب وخيانة الأمانة، كما قضت في الدعوى المدنية بقبولها شكلا والحكم على المدعى عليه بأدائه تعويضا مدنيا إجماليا قدره عشرون ألف درهم لكل واحد من المطالبين بالحق المدني.

كما قضت المحكمة الابتدائية، بمؤاخذة رئيس الودادية نفسه في ملف الشقق السكنية، جنحي عادي رقم 4961/2016، بإدانته بسنة واحدة حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها ألف درهم وعشرون ألف درهم تعويضا للمشتكين مع تحميله الصائر والإجبار في الحد الأدنى.

وتقدم منخرطون في ودادية سكنية ببني ملال، بشكاية إلى وكيل الملك يتهمون فيها المشتكى به بخيانته الأمانة والنصب بعد أن أخبرهم أن «وداديتهم» تروم إنجاز بقع سكنية للمنخرطين مجهزة بمساحة 100 متر لكل منخرط وذلك في غضون سنتين، مقابل مبالغ مالية لن تتعدى 230000.00 درهم. وظل المشتكى به يستخلص المبالغ المالية من المنخرطين الذين وفوا بكل التزاماتهم لكن دون أن يفي بوعوده وفق ما ورد في شكايتهم.

واتهم المنخرطون رئيس الودادية بتصرفه في الأموال المودعة في الحساب البنكي باقتنائه وعاء عقاريا لم يلب طلبات جميع المنخرطين، كما أنه غير محفظ، ما طرح علامات استفهام حول نوايا الرئيس الذي أخفى عنهم حقائق لم تكتشف إلا بعد مرور سنوات.

ولتدارك خطئه، وعد المنخرطين الذين لم يستفيدوا من بقع أرضية في مشروعه الأول، بتمكينهم من شقق سكنية، لكن الأشغال بالأوراش التي أشرف على تسييرها، لم تنـته، بسبب سوء تدبيره وعدم إشراكه كافة المنخرطين في اتخاذ القرارات المناسبة. وما زاد الطين بلة، يضيف المشتكون، أن رئيس الودادية متهم باختلاس مبالغ مالية بعد أن حولها من حساب الودادية لفائدة الأغيار دون مبرر قانوني، علما أنه كان يستثمرها لقضاء مصالحه الشخصية، رافضا تقديم تقرير مالي عن الودادية وإطلاع المنخرطين على حقيقة تقدم أشغال الودادية.

ومنذ تقديم شكايتهم إلى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية، باشر قاضي التحقيق تحرياته  المكثفة بعد أن  استمعت  الضابطة القضائية إلى المشتكى به، وتمت إحالة الملف على المحكمة التي آخذت المدعى عليه بالمنسوب إليه بعد اقتناعها بثبوت جنحة خيانة الأمانة بعد  اعترافاته أمام المحكمة بأدائه مبالغ مالية من حساب الودادية لفائدة شخص غير مالك للعقار موضوع البيع، فضلا عن سحبه شيكات أخرى لاسترجاع شيك بمبلغ 700 مليون سنتيم ادعى أنه سرق منه.

وأفادت مصادر مطلعة، أنه  بعد صدور الحكم الابتدائي،  استأنف المشتكون الحكم وطالبوا بتعويضات أكثر قيمة لإعادة الاعتبار لهم، سيما أن الضرر المادي والمعنوي الذي لحقهم كان كبيرا بعد أن انخرطوا بإرادتهم وبحسن نية مع الرئيس المدان منذ تأسيس الودادية السكنية سنة 2009.

سعيد فالق (بني ملال)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق