fbpx
الصباح الـتـربـوي

الموارد البشرية والبرنامج الاستعجالي

عدد المفتشين بالجهة لا يلبي حاجات الآلاف من المدرسين والمدرسات

شكلت مواجهة الإشكالات الأفقية للمنظومة التربوية المجال الثالث الموجه للبرنامج الاستعجالي وأهدافه الرئيسية الذي انطلق العمل بأجرأته سنة 2009، وستنتهي سنة 2012 ، من خلال ترشيد تدبير الموارد البشرية وتدبيرها اللامتمركز، وتعزيز التدبير التوقعي لتلك الموارد، ودعم كفاءات الأطر التربوية وتمكينها من تأطير جيد وإرساء حكامة مسؤولة، تضمن قيادة فعالة للمنظومة التربوية، مع إعادة الاعتبار إلى مهنة التدريس.  إذا كانت هذه هي المبادئ التي وردت في البرنامج الاستعجالي الذي أعطى جلالته سنة 2007 تعليماته لبلورته، وحدد بموجبه خريطة طريق ترسم بشكل دقيق ولمدة زمنية محددة، ضمن عدة مشاريع منها ما هو مرتبط بالموارد البشرية بكل فئاتها ومجالات تدخلها، والمتمثلة في  E3.P1و E3.P2 و E3.P3، فإن ما تم تصريفه في عهد مدير الأكاديمية السابق بجهة سوس ماسة من عمر هذا البرنامج الذي تراهن الحكومة والوزارة الوصية التعليم والمجتمع من خلاله تحقيق تسريع وتيرة إنجاز إصلاح منظومة التربية والتكوين، شابته عدة اختلالات، إن على مستوى تدبير الموارد البشرية المشرفة على تنفيذ البرنامج جهويا أو إقليميا، أو على المستوى المركزي، إذ لم تتوفق الوزارة في أجرأة ما أسمته


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى