حوادث

مهندس بأمريكا يقاضي المديرية العامة للأمن

دفاعه اشتكى لوزراء ورفع دعوى قضائية وطالب بتعويض مالي

وضع دفاع مهندس مغربي بالولايات المتحدة الأمريكية، أخيرا،  دعوى قضائية بالمحكمة الادارية بالرباط يؤكد فيها تعرض موكله لأضرار من جراء سحب رخصة سياقة أمريكية أثناء مرور المهندس  في زقاق بدون علامات طرقية بالرباط.
كما وضع دفاع المغربي المقيم بأمريكا شكايات لدى كل من وزيري الداخلية والجالية المغربية المقيمة بالخارج محمد عامر والكاتب العام لمؤسسة الحسن الثاني للجالية المغربية المقيمة بالخارج ووالي أمن الرباط محمد مفيد والمدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني. وكان المشتكي أثناء عطلته بالمغرب يسوق سيارة بالمدينة العتيقة للرباط، وبعد أن توجه الى زقاق بحي الليمون قاد سيارته في مسلك ممنوع المرور فيه، إذ كان يرغب في التوجه الى شارع النصر وبعد توجهه في الاتجاه الممنوع أوقفته فرقة أمنية من الدراجين وسحبت منه رخصة السياقة الأمريكية بحجة سيره في الاتجاه الممنوع.
وأكد محامي المهندس الذي حضر إلى مكان المخالفة أن الزقاق الذي سلكه موكله لا يتوفر على علامة المنع، مما دفعه الى السير في الاتجاه المذكور، واعتبر أن موكله من حقه السير في الاتجاه المذكور.
وعلمت “الصباح” أن المحامي لدى حديثه مع أفراد فرقة الدراجين أكدوا له أن ليس لهم اختصاص وضع علامات المنع، وأن ذلك من اختصاص البلدية.
وصرح المحامي أن لموكله أحقية المرور في الاتجاه المذكور، بحكم عدم وجود دليل يثبت أن الاتجاه الممنوع، وأشار في شكايته إلى أن ليس من حق رجال الأمن سحب رخصة السياقة دون تسليم وصل السحب للمشتكي.
وحسب محامي المشتكي، فإن رخصة سياقة موكله حجزت من طرف رجال الأمن، وظلت رهن الحجز لأزيد من أسبوع.
وطالبت الشكايات والمسؤولين الأمنيين بالرباط بالبحث في الموضوع كما طالب المحامي بضرورة تسليم وصل لدى سحب رخصة السياقة من طرف الأجهزة الأمنية، بسبب ارتكاب مخالفات أثناء السياقة.
ووفق الشكاية الموجهة إلى محمد عامر، وزير الجالية المغربية المقيمة بالخارج، فإن المهندس المغربي الذي قضى أزيد من عقد في أمريكا، ولم يسبق أن سجلت ضده أي مخالفة يتعرض اليوم لمعاملة غير لائقة وبالضبط في العاصمة الرباط.
وبخصوص الدعوى القضائية المرفوعة من قبل دفاع المهندس المغربي أمام المحكمة الإدارية بالرباط، طالب باسترجاع مبلغ الذعيرة لموكله وقدرها 400 درهم، كما طالب بتعويض مالي لفائدة المشتكي قدره 30 ألف درهم، مقابل المعاملة غير اللائقة والضرر الذي لحق به بعد سحب رخصة السياقة منه.
عبد الحليم لعريبي (الرباط)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق