fbpx
الرياضة

إصلاحات “دونور” تتواصل الصيف المقبل

استكمال الأشغال الخارجية في فترة توقف البطولة والوداد أكبر متضرر

أكد مصدر مطلع، أن ملعب محمد الخامس، سيغلق أبوابه من جديد في وجه الجمهور، بعد نهاية بطولة الموسم الجاري، لمواصلة ترميماته الخارجية، بعد العيوب التي وقف عليها المسؤولون بعد افتتاحه بداية الأسبوع لمناسبة إقامة الكلاسيكو الذي جمع الوداد الرياضي والجيش الملكي، لحساب مؤجل الجولة 21 من البطولة.

واستنادا إلى المصدر ذاته، فإن والي البيضاء، وبعد استشارة مع شركتي البيضاء للتهيئة والبيضاء للتنشيط، قرر إغلاق الملعب في فترة توقف البطولة، لاستكمال الأشغال التي شكلت عائقا بعد إعادة افتتاحه في 3 أبريل الجاري.

ولم يساعد المحيط الخارجي للملعب، والحالة الكارثية التي يوجد عليها، ”كازا إيفنت” على تنظيم الكلاسيكو، ومباراة الرجاء الرياضي والفتح الرياضي، التي جرت أمس (الأربعاء)، فوق أرضية الفضاء ذاته.

وانتقدت الفعاليات التي تابعت الكلاسيكو التنظيم الكارثي للمباراة على جل المستويات، بداية بتوزيع التذاكر، التي شابها الكثير من الغموض، مرورا بولوج المدرجات، ووصولا إلى توزيع الاعتمادات على الصحافيين الذين حضروا لتغطية المواجهة.

وقرر مجلس المدينة إعادة افتتاح ملعب محمد الخامس، بعد سنة من الإغلاق، إثر زيارة لجنة تقنية مكونة من السلطات الأمنية ورجال المطافئ وممثلي فريقي العاصمة الاقتصادية، وأعضاء من وزارة الشباب والرياضة ومن جامعة كرة القدم، مع مواصلة الأشغال في الواجهة الخارجية، إلا أن ضغط مباريات نهاية الموسم، لن يسمح لشركة البيضاء للتهيئة، باستكمال الأشغال في ظروف جيدة، ما حدا بمسؤولي المدينة إلى اتخاذ قرار إعادة إغلاق أبواب الملعب في وجه الجمهور في فترة توقف البطولة.

وسيكون الوداد الرياضي، أكبر المتضررين من إغلاق أبواب الملعب من جديد، وهو المقبل على خوض منافسات عصبة الأبطال دوري المجموعات.

ومن المتوقع أن يعقد مسؤولو المدينة، اجتماعا مع مسؤولي الوداد في غضون الأيام القليلة في أفق التوصل إلى صيغة تمكن من مواصلة الأشغال الخارجية دون إلحاق أضرار بمصالح ممثل كرة القدم الوطنية في عصبة الأبطال الإفريقية.

وعانى الوداد بسبب الترحال في الموسم الماضي خلال مشاركته في المنافسة ذاتها، والتي بلغ دورها النصف نهائي، إذ استقبل ضيوفه بملعبي الأمير مولاي عبد الله بالعاصمة الإدارية، ومراكش الكبير بعاصمة النخيل.

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق