fbpx
الرياضة

رئيس “الكاك” يدهس شرطيا

غادر مقر التحقيق بعد تنازل الضحية والملف يحال على النيابة العامة

استمعت الضابطة القضائية لولاية أمن القنيطرة إلى أقوال عبد الودود الزعاف، رئيس النادي القنيطري، في الاتهامات المنسوبة إليه، بعدما دهس شرطيا بسيارته في مدخل الملعب البلدي في القنيطرة.

واضطرت الضابطة القضائية إلى سحب وثائق سيارة الزعاف وطلبت منه القدوم إلى مقر التحقيق للاستماع إلى أقواله.

ونقل الشرطي إلى مستشفى الإدريسي بالقنيطرة، عبر سيارة الإسعاف لتلقي العلاجات الضرورية.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى أول أمس (السبت)، عندما كان الرئيس الزعاف يهم بالدخول عبر سياراته إلى الملعب البلدي في القنيطرة، لحضور المباراة الإعدادية، التي جمعت النادي القنيطري وشباب المسيرة، إلا أن شرطيا استوقفه، قبل أن يمنعه من ولوج الملعب، رغم التعرف على هويته، بمبرر وجود تعليمات، وهو ما لم يتقبله الزعاف، محاولا اقتحام الحاجز الأمني، متسببا في إصابة الشرطي.

ورغم إبرام صلح بتنازل الشرطي عن متابعة رئيس النادي القنيطري، إلا  أن الملف سيحال على وكيل الملك بابتدائية القنيطرة، كما أخبرت ولاية أمن القنيطرة المديرية العامة للأمن الوطني في الرباط بتفاصيل الموضوع، قبل إحالة الملف على النيابة العامة لترتيب الجزاءات القانونية والزجرية في حق رئيس «الكاك».

وكشفت مصادر أمنية أنه رغم حصول الرئيس الزعاف على تنازل الشرطي، إلا أن الملف سيحال على النيابة العامة لترتيب الجزاءات القانونية والزجرية في حقه.

وواجه النادي القنيطري شباب المسيرة بالملعب البلدي في القنيطرة دون جمهور في سياق استعداداته لمباراة الوداد الرياضي، لحساب الدورة 23 من منافسات البطولة، بإيعاز من السلطات الأمنية، وانتهت بهزيمته بثلاثة أهداف لواحد.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق