fbpx
مجتمع

مسيرة احتجاجية ببركان بعد انتحار بائع متجول

الأمن ينفي أن يكون الضحية أضرم النار في جسده بعد مصادرة شرطي عربته أو إهانته

نظمت تنسيقية بركان لحركة «20 فبراير»، مساء الثلاثاء الماضي، مسيرة احتجاجية انتهت بالقرب من مقر الدائرة الأمنية المداومة بالمنطقة الإقليمية للأمن ببركان، بعد الإعلان عن وفاة الشاب الذي أضرم النار في جسده أمام الدائرة ذاتها، بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالبيضاء، محتجا على مصادرة عربته وإهانته.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى