الرياضة

الأوروغواي على أعتاب إنجاز تاريخي

الإصابات تؤرق باراغواي قبل نهائي كوبا أمريكا

يتقابل مساء غد (الأحد) في نهائي “كوبا أمريكا” منتخبا باراغواي وأوروغواي في نهائي ”كوبا أمريكا”، ورغم أن التاريخ واللاعبين تصب في اتجاه ترجيح كفة الأوروغواي فإن المباراة لن تكون سهلة على الإطلاق بالنظر إلى قوة المنتخب الباراغوياني.  
وأصبح منتخب باراغواي على بعد مباراة واحدة فقط من تحقيق رقم قياسي تاريخي مثير، فإذا واصل مسيرته بالطريقة نفسها التي سار عليها منذ بداية البطولة الحالية، قد يتوج الفريق باللقب دون تحقيق أي فوز.
وشق منتخب باراغواي بقيادة مديره الفني الأرجنتيني جيراردو مارتينو طريقه إلى دور الثمانية من خلال ثلاثة تعادلات ”مع الإكوادور سلبيا والبرازيل بهدفين لمثلهما وفنزويلا بثلاثة أهداف لمثلها احتل بها المركز الثالث في مجموعته في الدور الأول برصيد ثلاث نقاط.
وبعدها، تأهل للمربع الذهبي من خلال ضربات الترجيح بعد تعادله السلبي في الوقتين الأصلي والإضافي من مباراته أمام المنتخب البرازيلي في دور الثمانية مما يعني أنه بلغ المربع الذهبي عبر أربعة تعادلات متتالية ليصبح ملك التعادلات في البطولة الحالية.
ولم يختلف الحال في المربع الذهبي إذ انتزع تأشيرة التأهل إلى النهائي عبر التعادل السلبي مع فنزويلا والفوز بضربات الترجيح.
ويستطيع منتخب باراغواي إحراز لقب البطولة بالطريقة نفسها إذا تعادل مع منتخب أوروغواي غدا (الأحد) في النهائي وحسم المواجهة بضربات الترجيح بالعاصمة بوينس آيرس.
ولم يسبق لأي فريق أن حقق ذلك، على الأقل، على مدار تاريخ بطولتي كوبا أمريكا وكأس العالم.
وفي المقابل، سبق لمنتخبات أخرى أن توجت بلقب كوبا أمريكا بعدما حققت فوزين فقط ولكن ذلك عندما كان نظام البطولة مختلفا عما هو عليه الآن.
ولكن منتخب باراغواي قد يصبح أول فريق يتوج بلقب كوبا أمريكا دون تحقيق أي فوز.
ويبدو منتخب أوروغواي هو صاحب الترشيحات الأقوى في المباراة النهائية المقررة غدا (الأحد) على ملعب ”مونومنتال” بالعاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس حين نجح الفريق في استعادة توازنه بعد تذبذب المستوى والنتائج في الدور الأول للبطولة وعبر عقبتين في غاية الصعوبة بدوري الثمانية والأربعة على حساب الأرجنتين وبيرو على الترتيب.
كما يقف والتاريخ ومستوى اللاعبين وأمور أخرى في صف منتخب أوروغواي أمام منتخب باراغواي في النهائي.
ويعاني منتخب باراغواي إصابات وإيقافات عديدة قبل المباراة النهائية كما سيحصل على راحة أقل من منتخب أوروغواي الذي خاض مباراته في المربع الذهبي قبل مباراة باراغواي بيوم واحد.
وبينما يأمل منتخب أوروغواي في الانفراد بالرقم القياسي في عدد الألقاب ورفع رصيده في كوبا أمريكا إلى 15 لقبا، يسعى منتخب باراغواي إلى مواصلة مسيرته لإحراز اللقب الثالث في تاريخه والأول منذ عام 1979.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض