حوادث

الحبس الموقوف لمتهم بإخفاء مسروق بسطات

قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية سطات، أخيرا، بمؤاخذة شخص من أجل إخفاء شيء متحصل عليه من جناية بعد إعادة التكييف من جناية تكوين عصابة إجرامية متخصصة في سرقة السيارات، وحكمت عليه بستة أشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة نافذة قدرها 2000 درهم. وكانت المصالح الأمنية بمفوضية برشيد قدمت المتهمين (ر) و(ش) و(ن) من أجل التهم نفسها، في حين ظل المتهم الحالي موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني إلى أن قدم نفسه تلقائيا بعد حوالي أربع سنوات على الحادث. واستمعت الضابطة القضائية إلى المتهم (ش) الذي أفاد أنه يعرف (م) بصفته ابن الحي، ولديه محل لبيع قطع غيار السيارات المستعملة. وأفاد أنه سلم المتهم سيارة من نوع «رونو 25» بغرض صباغتها وإصلاحها. وبعد مرور أسبوع فوجئ برجال الشرطة يستفسرونه عن صاحب السيارة، فأخبرهم بأنها في ملك المتهم وطلب منه الحضور عاجلا.
وبعد حضور الأخير طالبته الشرطة بوثائق السيارة فسلمها لها عدا شهادة الفحص التقني، فتم إشعاره بضرورة إحضار الوثيقة ومراجعة مصلحة الشرطة. وأضاف المتهم (ش) أنه بعد مرور يومين ألقي عليه القبض وتم حجز السيارة. وبخصوص تصريحاته السابقة فقد تراجع عنها وأنكر أن يكون المتهم الحالي شارك في السرقة أو أحضر له أية سيارة أخرى بغرض إعادة طلائها وتغيير أرقام هياكلها. وعزا تصريحاته السابقة إلى أنه كان يعتقد أن المعني هو الذي ورطه.
وعند الاستماع إلى المتهم (م) أنكر أي علاقة له بالتنظيم الإجرامي الذي يسرق السيارات ويقوم بتغيير المعالم المميزة لها أو ما يصطلح عليه ب»التلبيس»، معترفا بأنه في سنة 2004 اقتنى السيارة المذكورة من مدينة سطات عن طريق أحد السماسرة بمبلغ 13.000 درهم بموجب عقد بيع دون أن يعمل على تحويل ملكيتها إلى اسمه لأنه كان يرغب في إصلاحها وظل يستوقفها أمام مقر سكنه إلى غاية 2005، حيث سلمها للمدعو (ش) الذي يشتغل مطالا بغرض إصلاحها وصباغتها. وبعد مرور أسبوع حضر ليجد الشرطة، فاستفسروه عن وثائقها فسلمها لهم باستثناء شهادة الفحص التقني التي لم يكن يتوفر عليها.  
وأشعره رجال الدرك بضرورة إحضار الوثيقة وربط الاتصال بهم. لكن بعد مرور يومين بلغ إلى علمه أنه تم إيقاف المدعو (ش) وحجز السيارة من قبل الشرطة، الأمر الذي جعله يتخلف عن الحضور إلى مقر المفوضية خصوصا بعد أن علم أن المطال متورط صحبة أشخاص آخرين في تكوين عصابة متخصصة في سرقة السيارات. وحول علاقته بالمتهم (ر) أفاد أنه يعرفه بحكم تردده على محله، وأنكر أن يكون اقتنى منه أي سيارة.

ب . م (سطات)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق