fbpx
الرياضة

“كاف” تغرم الجامعة

10 آلاف أورو بسبب شهب بورجنتي

غرمت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف» الجامعة الملكية المغربية 10 آلاف أورو، بسبب الشهب الاصطناعية، التي أطلقها  مشجعو المنتخب الوطني خلال المباراة التي انهزم فيها أمام نظيره المصري في ربع النهائي الأحد الماضي بملعب بورجنتي.

وينتظر أن تسدد الجامعة المبلغ المذكور في الأيام القليلة المقبلة، خاصة أن تقرير المراقبين وكاميرات الملعب تورط مشجعين مغاربة باستعمال الشهب الاصطناعية رغم التحذيرات والتعزيزات الأمنية.

وتوصلت «كاف» بتقرير من المراقبين يفيد أن مشجعي المنتخب الوطني استعملوا الشهب الاصطناعية بالمدرجات، ما استدعى تدخل رجال الأمن من أجل إخمادها.

ووضعت اللجنة المنظمة إجراءات احترازية، سواء أثناء دخول الجمهور إلى الملاعب، أو عند مغادرتها، كما وضعت ضوابط صارمة طيلة أيام هذه التظاهرة الرياضية، خاصة بالنسبة إلى الصحافيين، الذين كانوا يخضعون إلى التفتيش في جميع المباريات.

ومازال ملعب بورجنتي يواصل إثارة الجدل. ونفت مصادر متطابقة أن تكون البعثة المصرية ضغطت على اللجنة المنظمة والكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف» من أجل عدم تغيير الملعب في آخر لحظة، بسبب تعود الفراعنة على أرضيته.

وأكدت المصدر نفسها أن علي بونغو، الرئيس الغابوني، تدخل لدى «كاف» من أجل الإبقاء على بورجنتي، لاعتبارات سياسية محضة. وبررت هذه المصادر ذلك، أن الرئيس الغابوني تدخل في آخر لحظة للحيلولة دون نقل مباراة الأسود والفراعنة إلى ملعب آخر، حتى لا يستغل ذلك معارضوه في بورجنتي لحشد أكبر عدد من المناصرين في الانتخابات المقبلة، خاصة أن الرئيس الحالي لا يملك شعبية كبيرة في هذه المدينة الاقتصادية، مقارنة بليبروفيل وفرانس فيل.

وعبر لاعبو المنتخبين الوطني والمصري عن استيائهم من أرضية الملعب، بعدما تسببت في إصابة العديد منهم، كما وصفته الصحافة المصرية بالمزرعة.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى