fbpx
الرياضة

سيطرة إثيوبية على ماراثون مراكش

توج البطل العالمي أديانا جبريتساديك من أثيوبيا بلقب ماراثون مراكش الدولي بعد قطعه مسافة السباق في ظرف ساعتين وثماني دقائق و55 ثانية.

واحتل المغربي هشام القواحي الرتبة الثانية في هذا السباق الدولي الذي تنظمه جمعية الأطلس الكبير تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بساعتين و10 دقائق و24 ثانية، متقدما على صلاح الدين بوناصر الذي حقق ساعتين و25 ثانية.

وفازت البطلة العالمية أشو كاسم رابو من إثيوبيا، بالرتبة الأولى في سباق السيدات، بتوقيت ساعتين و30 دقيقة و18 ثانية، فيما حلت الكينية بياتريس جيبلاغات شيروب ثانية بساعتين و31 دقيقة و7 ثوان، أما العداءة المغربية سناء أشهبار فحلت رابعة بساعتين و32 دقيقة و36 ثانية.

وفي نصف ماراثون الرجال، سيطر المغاربة على السباق، إذ فاز بالرتبة الأولى محمد الزياني الذي حطم الرقم القياسي بساعة و 28 ثانية، وحل عبد الناصر فتحي ثانيا بساعة ودقيقة و37 ثانية، والعربي محمد رضا ثالثا بساعة ودقيقة و45 ثانية.

ولدى الإناث، احتلت حياة العلاوي الرتبة الأولى بتوقيت ساعة و14 دقيقة و36 ثانية، متبوعة بفتيحة أسميد بتوقيت ساعة و14 دقيقة و51 ثانية، وحجيبة الحسناوي بساعة و14 دقيقة و59 ثانية.

وشهدت الدورة، التي أقيمت في حلة جديدة، وبمشاركة أزيد من 8000 عداء، تكريم سناء اشهبار ورشيد كسري ولحسن أحنصال، فضلا عن تكريم وتتويج أصغر عداءة وعمرها ثماني سنوات، وهي من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكد محمد الكنديري، مدير الماراثون ورئيس الجمعية المنظمة، أن الدورة مرت في أجواء ممتعة وجيدة، وحققت المتوخى منها، سواء من حيث التوقيت، أو مستوى المشاركين والتنظيم.

كما أشار الكنديري الذي أثنى على الشركاء ووسائل الإعلام، إلى أن ماراثون مراكش يبقى تظاهرة رياضية عالمية، بالنظر إلى تصنيفه الدولي الممتاز، وذات أهداف رياضية وثقافية وسياحية وبيئية وتنموية، فضلا عن تحقيق مزيد من الإشعاع، وجعل مراكش منارة عالمية على كافة المستويات.

عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق