الرياضة

شـهـر حـاسـم للـرجـاء

يرحل إلى تطوان ويستقبل الوداد ويحل ضيفا على الجيش قبل استضافة أولمبيك خريبكة

تنتظر الرجاء الرياضي لكرة القدم، بداية من غد (الأحد)، وعلى امتداد شهر نونبر الجاري، مباريات حارقة، ستحدد لا محالة مصيره في بطولة الموسم الجاري.
ويحل الرجاء غدا (الأحد) بداية من الواحدة ظهرا، ضيفا على المغرب التطواني، لحساب الجولة التاسعة من بطولة القسم الأول، قبل أن يستقبل بملعب مجمع محمد الخامس، في الديربي التاسع بعد المائة، الغريم التقليدي، الوداد الرياضي، وهي مباراة غالبا ما تكون مؤثرة في مسيرة الفريق على امتداد الموسم، وبعدها ولحساب الجولة 11، يرحل أشبال المدرب محمد فاخر إلى الرباط، لخوض كلاسيكو البطولة الوطنية أمام الجيش الملكي، قبل أن يستضيف في الجولة 12 فريق أولمبيك خريبكة، متصدر الترتيب، وظاهرة بداية الموسم الكروي. ويتطلع الإطار الوطني محمد فاخر، مدرب الرجاء، إلى حصول الانسجام بين جميع مكونات الفريق لمواجهة هذه المباريات الحاسمة، والخروج منها بأكبر عدد من النقاط، يخول له مواصلة المنافسة على جميع الجبهات.
ومازال فاخر، وبعد مرور ثلاث جولات على تعاقده مع الرجاء، يبحث عن التشكيلة النموذجية رغم توفر الفريق على ترسانة من اللاعبين المتمرسين في البطولة الوطنية. ورغم أن الرجاء حقق الفوز في مباراته الأخيرة أمام شباب قصبة تادلة، إلا أن أداءه لم يرق إلى مستوى تطلعات الجمهور، في حين اكتفى فاخر بتأكيد أن الفوز جاء في مباراة “فخ”، وأن الأداء سيتحسن بعد حصول الانسجام.
ويرى المتتبعون أن تحقيق نتائج إيجابية في هذا الشهر، من شأنه أن يعيد للرجاء توازنه، ويحد من الانتقادات والتشكيك في قيمة الانتدابات التي كلفت خزينة الفريق الشيء الكثير.
وإلى حدود الجولة الثامنة، حقق الرجاء ثلاثة انتصارات، ومثلها تعادلات، وانهزم في مناسبتين أمام شباب المسيرة والمغرب الفاسي، وجمع 12 نقطة، وهي حصيلة أفضل من حصيلة بداية الموسم الماضي الذي حل فيه الفريق ثانيا.
نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق