الرياضة

مورلان يضم 18 إطارا إلى الإدارة التقنية

بينهم مديرو المناطق والعصب الجهوية وبلكبير منسقا لدى “كاف”

ضم جون بير موؤرلان، المدير التقني لجامعة الكرة، 18 إطارا وطنيا، ممن يتولون مهاما بمختلف المناطق والعصب الجهوية، لهيكلة الإدارة التقنية، في سياق الإستراتيجية الجديدة التي تنشدها للنهوض بكرة القدم الوطنية على المستويين المتوسط أو البعيد.
وبالإضافة إلى مورلان ومساعده عبد الرحمان السليماني، تضم الهيكلة الجديدة كلا من عز الدين بلكبير، منسقا بين الإدارة التقنية والكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم ”كاف”، وصلاح الدين لحلو عضوا في خلية التكوين، إلى جانب حسن اللوداري، الذي سيشغل كذلك مهمة مدير تقني لمنطقة الشمال، وعمر الرايس مديرا تقنيا لعصبة الشمال وخالد موحد، مديرا تقنيا لعصبة الغرب. وفي منطقة الشرق، اختير عبد الحي لاميني، مديرا تقنيا لها، على أن يتولى توفيق محمد مديرا تقنيا لعصبة الشرق ومحمد السكراني مديرا لعصبة الوسط الشمالي ومحمد أبو عالي، مديرا تقنيا لعصبة مكناس تافيلالت.
وعين امبارك بيهي مديرا تقنيا لمنطقة الغرب وعبد الله البيدوري مديرا لعصبة دكالة عبدة ومولاي هشام الغرف مديرا تقنيا لعصبة تادلة. كما سيتولى جمال الدين الحرش مهمة مدير تقني لمنطقة الجنوب وعبد الواحد التايق مديرا لعصبة الصحراء وأحمد الفردادي، مديرا لعصبة سوس، إضافة إلى حسن عويدات مديرا تقنيا لعصبة سوس.
أما بخصوص منطقة الدار البيضاء الكبرى، فعين مورلان مديرين تقنيين لأهميتها وكثرة الأندية والإكراهات التي تعانيها، وهما عبد العزيز أنيني، الذي سيتكلف بمنتخبات العصبة وصلاح مثيب مكلفا بالتكوين.
من ناحية ثانية، بات لزاما على الجامعة الإسراع في توقيع العقود مع هؤلاء المؤطرين وصرف رواتبهم الشهرية، ووضعهم رهن إشارة الإدارة التقنية من خلال استفادتهم من التفرغ، قبل الشروع في عملهم بشكل مهني واحترافي.
وتشترط الإدارة التقنية على الراغبين في التكوين وضع ملفاتهم وطلبات المشاركة لدى مختلف العصب الجهوية أو مقر الجامعة، كما يحظى الدوليون السابقون بامتيازات بالنظر إلى ما قدموه من تضحيات خلال سنوات ممارستهم سواء على المستويين الاحترافي أو الدولي.
ع. ك

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق