fbpx
مجتمع

أرجعوا لي ممتلكاتي

توصلت “الصباح” بشكاية من مستثمر بمنطقة البئر الجديد اتهم مسؤولا باستغلال منصبه وصفته وباع عن طريق استغلال النفوذ رفقة مشاركين له عقارا تبلغ مساحته 6 هكتارات وعليه 33 بناية، موزعة على أربعة مستودعات لتلفيف الخضر وصنع أنابيب السقي وعشرة إسطبلات وثلاث قاعات لصنع الجبن ومحطة للتيار الكهربائي وبئرين مجهزتين وثلاثة مساكن للمستخدمين وسكن للحارس ومسجد وغير ذلك مما يمكن الوقوف عليه.

وأضاف المشتكي، أن المسؤول المعني فوت الأرض المذكورة الموجودة على الطريق الساحلية بين الدار البيضاء والجديدة، لزوجته بمبلغ مالي لا يتجاوز 83 مليونا سنتيما، علما أن الخبير وهو من ضمن الشهود، حدد قيمة العقار في مبلغ 264 مليونا تقريبا قبل تاريخ البيع بثلاث سنوات، كما أن عملية التفويت، أو البيع، التي جرت في إطار الملف حجز عقاري عدد 09 / 97 قسم التنفيذ لدى ابتدائية الجديدة، كانت مزايدة صورية، شاركت فيها زوجة المسؤول السابق وثلاثة مشترين آخرين وفق اتفاق مسبق.

وجاء في الشكاية نفسها، أن المشتكى به، رفقة مشاركيه، لاحظ بعد الاستحواذ على العقار المحفظ، وجود مبردات (فريكوات) بالأرض المجاورة غير المحفظة في ملكية موكله، واستولى عليها عن طريق التدليس.

واعتبر المتضرر ذاته، أن ما قام به المسؤول وزوجته والأشخاص الذين حضروا المزايدة الصورية، يشكل جناية استغلال النفوذ وتكوين عصابة إجرامية وتبديد أموال عمومية والترامي بالتدليس وسرقة تجهيزات العارض (المبردات)، عملا بالفصل 345 من القانون الجنائي.

وأشار إلى أنه وضع شكاية عبر دفاعه لدى الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالبيضاء، إلا أن الملف المتعلق ببيع الرسم العقاري عدد 7833 / س موضوع ملف الحجز 79 / 09، مازال يراوح مكانه. والتمس من الوكيل نفسه إعطاء أوامره للاستماع إلى كل الأطراف والشهود مع إجراء جميع التحريات، التي من شأنها أن تكشف الحقيقة وتقديم المشتكى بهم أمام الجهات المختصة.

أحمد ذو الرشاد

 (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق