fbpx
مجتمع

مساعدات لـ960 أسرة بأزيلال لمواجهة البرد

أشرفت مؤسسة محمد الخامس للتضامن على توزيع مساعدات لفائدة 960 أسرة تمثل مختلف الدواوير التابعة للجماعة الترابية تيفني بإقليم أزيلال إثر موجة البرد القارس التي ضربت المناطق الجبلية.

وشملت المساعدات الاجتماعية توزيع أغطية ومواد غذائية (السكر، الزيت، الشاي، الحليب، الدقيق، القطاني) على سكان المناطق الجبلية من أجل مساعدتهم على مواجهة موجة البرد والتخفيف من آثارها بهذه المناطق ذات التضاريس والمسالك الوعرة والأكثر تعرضا للضرر بعد أن غمرت الثلوج معظم الدواوير والمناطق الجبلية وعزلتها عن العالم الخارجي.

ويرى متتبعون أن من  شأن هذه العملية الإنسانية، التي تمت بتنسيق بين مؤسسة محمد الخامس للتضامن والسلطات الإقليمية والمحلية والأمنية بأزيلال، أن تساهم في تكريس قيم التضامن والتآزر ومساعدة سكان المنطقة على تجاوز الظروف الصعبة التي تتزامن مع حلول فصل الشتاء بالإقليم الذي شهد تساقطات ثلجية لم تشهدها المنطقة منذ مدة تزيد عن ثلاثين سنة.

وتتوقع مصادر أن تستهدف العملية الإنسانية، في محطتها الثانية، أكثر من 6200 أسرة تابعة لتسع جماعات ترابية بمختلف تراب إقليم أزيلال المتميز بتضاريسه الوعرة ومسالكه الطرقية الضيقة.

وعبر سكان الدواوير المستفيدون من العملية، فور وصول قافلة المساعدات إليهم، عن فرحتهم بهذه الالتفاتة الإنسانية، كما أشادت بالعناية الفائقة التي يوليها جلالة الملك لسكان المناطق الجبلية التي تعيش أوضاعا صعبة خلال هذه الأيام بعد أن غمرت الثلوج معظم الدواوير الموجودة في المناطق الجبلية التي يفوق ارتفاعها 1200متر.

سعيد فالق (بني ملال)

وثمن السكان، عاليا، المبادرة الملكية والمجهودات المبذولة من قبل مؤسسة محمد الخامس للتضامن الرامية إلى فك العزلة عن سكان الجبال، فضلا عن المساهمة في تحسين ظروف عيشهم في هذه الفترة التي تعرف صعوبات كبيرة للولوج إلى الطرق والمسالك والأسواق والمرافق الحيوية.

سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى