الرياضة

الرك: الدفاع الجديدي مستعد بما يكفي

لاعب الفريق الجديدي قال إن الإصابة تبعده عن الفريق في نصف النهائي

قال زهير الرك، لاعب الدفاع الجديدي، إن فريقه مستعد بما يكفي لمباراة اليوم أمام الفتح الرياضي في نصف نهائي كأس العرش، مشيرا إلى أن الأخير كسب تجربة كبيرة بخوضه مباريات عديدة وهامة. وأوضح الرك في حوار قصير مع «الصباح الرياضي» أنه لن يتمكن من خوض مباراة اليوم بسبب الإصابة، كما تحدث عن مواضيع أخرى.  في ما يلي نص الحوار:

كيف تنظر إلى مباراة الدفاع الجديدي والفتح الرياضي في نصف نهاية كأس العرش؟
الفتح فريق كبير، لعب مباريات عديدة وهامة هذه السنة، وحصل على تجربة كبيرة. فريقنا مستعد لخوض المباراة بما يكفي من الجدية والحزم ومن سيتحكم في المباراة سيمر إلى النهاية.

ما سبب غيابك عن مباريات فريقك؟
الغياب فرضته الإصابة، الطبيب نصحني بالخلود إلى الراحة عشرة أيام.

كيف ترى مستوى البطولة الوطنية هذا الموسم؟
البطولة الوطنية عرفت تغييرا كبيرا استعدادا للدخول إلى الاحتراف. المستوى العام متوسط، لأن البداية تزامنت مع شهر رمضان الذي أثر على الاستعداد البدني للفرق. واللاعبون بدؤوا يسترجعون لياقتهم ومستواهم التقني، ومع توالي الدورات سيتحسن المستوى. حاليا أغلب المباريات تنتهي بدون أهداف، والأمر راجع إلى اعتماد المدربين على الخطط الدفاعية، وهو ما يصعب مأمورية المهاجمين.

لعبت بالمنتخب الوطني المحلي، هل تطمح إلى اللعب مع المنتخب الأول؟
 لعبت بالعديد من الفرق الأجنبية ولعبت بالمنتخب المحلي، طبعا طموحي دائما هو حمل القميص الوطني. سأعمل كل ما في وسعي للعودة إلى المنتخب المحلي ومنه إلى المنتخب الأول.

كانت لديك عروض كثيرة، لماذا فضلت الدفاع الجديدي؟
بالفعل، كانت لدي عروض قوية من الرجاء والجيش الملكي وأولمبيك خريبكة التي كدت أوقع لها. ولكنني فضلت في النهاية الدفاع الجديدي، لأن مسيرتي الكروية انطلقت من الجديدة من جهة، ولأن عائلتي قريبة مني.

بداية الدفاع الجديدي، انطلقت متعثرة، إلى ماذا يرجع ذلك؟
ربما يرجع الأمر إلى كثرة الانتدابات من جهة، والتخلي عن العديد من اللاعبين من جهة ثانية، الأمر الذي غاب معه الانسجام، أظن أن الفريق حاليا استرجع بعضا من إمكانياته، وأكيد أن مستواه سيتحسن في المباريات المقبلة.

كيف تنظر إلى مسيرة الدفاع في ما تبقى من دورات البطولة الوطنية؟
كما قلت، البداية كانت متعثرة شيئا ما، ولكن مع توالي الدورات بدأ الانسجام يحصل بين اللاعبين. الكل عازم على الخروج من فترة الفراغ والمضي قدما من أجل تحقيق نتائج إيجابية. ولم لا الفوز بكأس العرش، الذي يعول عليه الدكاليون كثيرا.
أجرى الحوار: أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق