fbpx
الرياضة

صحف مصر تحذر من ضربات الأسود

اعتبرت الدفاع نقطة ضعف المغرب وسايس أحسن لاعب

اهتمت الصحف المصرية الصادرة أمس (الجمعة) بطريقة لعب المنتخب الوطني خلال المباريات الثلاث في دور المجموعات لكأس إفريقيا للأمم، محذرة هكتور كوبر، مدرب الفراعنة من الضربات الثابتة التي ينفذها فيصل فجر.

وجاء في تحليل ”المصري اليوم”، ”يلعب هيرفي رونار دائما بتكتيكه المفضل 5-3-2، وهو التشكيل الذي لعب به في جميع مباريات البطولة حتى الآن باختلاف بعض الأسماء في المباراة الثانية والثالثة عن المباراة الأولى وتتحول الخطة خلال 90 دقيقة إلى 3-5-2 بتقدم الثنائي نبيل درار وحمزة منديل إلى الأمام”.

وبخصوص فيصل فجر، ذكرت الصحيفة ”لاعب الوسط المهم للمغرب ومن أفضل لاعبي البطولة، صنع هدفين للمنتخب المغربي وسادس أفضل لاعب في البطولة صنعا للكرات الخطيرة لزملائه ”7 كرات”، وأكثر لاعب في البطولة لعبًا للكرات العرضية ”25 كرة عرضية”، ويجيد الكرات الثابتة بشكل رائع، وكاد أن يسجل إحداها في مرمى كوت ديفوار. فيصل فجر هو متعهد الكرات الثابتة العرضية للمغرب، فلعب أمام توغو كرتين عرضيتين قابلهما عبد العزيز بوحدوز ورومان سايس. وما يعيب هذا اللاعب هو معدل التمريرات الخاطئة، حيث تزيد نسبة تمريراته الخاطئة عن 35 في المائة”.

وأشارت ”المصري اليوم” إلى نقطة ضوء أخرى في المنتخب المغربي هي منير المحمدي ”استطاع المحمدي حماية مرمى فريقه خلال العديد من الكرات الخطيرة، وهو ثالث أفضل حراس لبطولة من حيث عدد التصديات ”8” من أصل 10 كرات على مرمى المغرب، بنسبة 80 في المائة”.

وعادت الصحيفة إلى التأكيد على أنه رغم بعض العيوب الواضحة في خط دفاع المغرب، لكن لاعب العمق الدفاعي رومان سايس يؤدي بطولة ممتازة جدًا، ”عدد تدخلاته في الكرات الصعبة من مناطق دفاع فريقه 16 كرة، وهو معدل جيد جدًا، ويتفوق عليه حجازي 20 كرة وجبر 24 كرة، واستخلص الكرة في 13 مناسبة من أصل 26”.

وذكرت الصحفية ”يمتاز المنتخب المغربي بالفعالية الهجومية، فرغم اعتماد رونار على 5 لاعبين في الخط الدفاعي إلا أن المنتخب المغربي سادس أعلى منتخب في التسديدات على المرمي ب 40 تسديدة، بينما سدد المنتخب المصري 27 تسديدة فقط، وهجماته تعتمد على الكرات الطويلة والهجمات المرتدة، فبعدما يترك المغرب الكرة للخصم ويقتنصها مجددًا، تًلعب طويلًا في الأطراف”.

وأشارت الصحيفة في تحليلها التقني إلى معاناة المنتخب المغربي من عدم التفاهم في عمق الدفاع، خاصة بين مانويل دا كوستا والمهدي بن عطية، بخلاف تواضع مستوى الأخير في العموم خلال هذه البطولة، فاخترق المنتخب الإيفواري الدفاع المغربي عن طريق هذا الثنائي وأيضًا المنتخب التوغولي استغل هذه الثغرة، ”يشكل الدفاع المتقدم ذلك نقطة ضعف كبيرة جدًا، نظرًا لبطء الحركة والاستدارة لدفاع المغرب مع لعب الكرة بشكل سريع والاختراق من المنتصف ولعب الكرة على أحد الأطراف، فيظهر التوتر على دفاع المغرب وسجل توغو بهذه الطريقة، وشكل كوت ديفوار الخطورة على المغرب”.

إعداد: أحمد نعيم

المصريون يتحدون “بي إن سبور”

وزارة الرياضة تضع شاشات عملاقة بملعب القاهرة لمتابعة المباراة

قرر مسؤولو وزارة الشباب والرياضة المصرية، تخصيص شاشات عملاقة بالقاعة المغطاة التابعة للملعب الدولي للقاهرة، لعرض مباراة المنتخبين المصري والمغربي، المقررة مساء غد (الأحد) لحساب ربع نهائي كأس إفريقيا للأمم 2017 المقامة حاليا بالغابون.

وأطلقت وزارة الشباب والرياضة، منذ انطلاقة كأس إفريقيا مبادرة باسم ”من حقك تشاهد”، لعرض مباريات بطولة أمم إفريقيا على شاشات عرض في أكثر من 500 مركز شباب والأندية لتوفير مشاهدة مجانية للجمهور.

وأثار هذا الموضوع غضب الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم ”كاف” ومجموعة قنوات ”بي إن سبور” القطرية، المالكة الحصرية للحقوق، لكن مسؤولين بمجلس المنافسة قرروا اللجوء إلى القضاء ضد احتكار ”كاف” للمنافسات الرياضية، ما دفع الأخيرة إلى التهديد بتوقيع غرامات على الاتحاد المصري لكرة القدم.

وبعد أن هدأت العاصفة خلال الفترة الماضية، عادت مراكز الشباب إلى بث مباريات كأس إفريقيا للأمم، لكن هذه المرة عبر شاشة عملاقة في ملعب القاهرة الدولي، خصوصا لما للمباراة من أهمية.

وسارت كل المديريات على خطى وزارة الشباب والرياضة بتخصيص شاشات في كل المناطق لإتاحة الفرصة للشعب المصري لمتابعة المباراة مجانا.

وحسب مصادر مطلعة فإن الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم تنتظر تقريرا بعد نهاية كأس إفريقيا للأمم من أجل اتخاذ القرارات اللازمة ضد الاتحاد المصري لكرة القدم.

الفراعنة الأقوى دفاعا

بات المنتخب المصري يتوفر على أقوى دفاع في كأس أمم إفريقيا، بعدما حافظ على نظافة شباك مرماه خلال المباريات الثلاث الأولى.

وحافظ الفراعنة على نظافة شباكهم في مباريات أوغندا ومالي وغانا، إذ فازوا على الأول بهدف لصفر وتعادلوا أمام الثاني بصفر لمثله، قبل أن يفوزوا على غانا بهدف لصفر أحرزه محمد صلاح، فيما تلقت شباك الأسود هدفين وأحرزوا أربعة أهداف.

شكوك حول عبد الشافي

خضع محمد عبد الشافى، الظهير الأيسر لمنتخب مصر، لكشف طبي صباح أمس (الجمعة) لتحديد موقفه من اللحاق بمباراة المغرب المقررة غدا (الأحد)، بعد إصابته بالتواء في الكاحل. وخضع عبد الشافى خلال الساعات الأخيرة لتدريبات طبية تحت إشراف محمد أبو العلا لإعداده لمباراة المغرب، بعد استبعاده من المشاركة في مباراة غانا التي انتهت بفوز الفراعنة بهدف لصفر.

وتؤكد المؤشرات الأولية، حسب الصحافة المصرية، أن عبد الشافي سيلتحق بمباراة المغرب بعد اختفاء الورم نتيجة الالتواء وهو ما سيتضح عقب الكشف الطبى.

السيسي يحفز الفراعنة

طالب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، من لاعبي منتخب بلاده عدم ادخار نقطة عرق واحدة خلال المباراة التي ستجمعهم بالمنتخب الوطني، غدا (الأحد).

وبحسب ما نقل موقع ”اليوم السابع”، فقد قال وزير الرياضة في تصريحات لقناة ”أون سبورت” إنه ”أجرى اتصالا هاتفيا فور انتهاء مباراة غانا بحازم الهواري رئيس بعثة الفراعنة فى الغابون، نقل خلاله تحية السيسي للجميع داخل منتخب الفراعنة ومطالبته بعدم ادخار نقطة عرق واحدة فى مباراة المغرب المصيرية”.

وأضاف وزير الرياضة المصري في التصريح نفسه ”لاعبو المنتخب الوطني بذلوا جهودا كبيرة خلال المباراة، واستطاعوا أن يكونوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم وأشكرهم على الأداء الرجولي والحماس”، ثم قال ”المنتخب الوطني أصبح خصما قويا لأي فريق داخل البطولة، وأتمنى أن نحقق الفوز أمام المغرب للتأهل إلى المربع الذهبي”.

صلاح: مباراة المغرب الأصعب

أكد محمد صلاح مهاجم منتخب مصر، صعوبة توقع نتيجة مباراة المغرب التي تجمع الطرفين غدا (الأحد).

وقال صلاح في تصريحات تلفزيونية  ”مباراة المغرب صعبة وستشهد جانبا من الندية والإثارة من لاعبي المنتخبين، وذلك للتاريخ الطويل المثير بين المنتخبين في الماضي”.

وأضاف ” سعيد لبلوغ منتخب مصر ربع النهائي بتصدر المجموعة على حساب غانا وأوغندا ومالى، ولكن القادم أصعب على المنتخب الوطني، وكل مباراة ولها حساباتها، متمنيًا التوفيق للمنتخب المصري في هذه المباراة أمام أسود الأطلس”.

يشار إلى أن صلاح هو نجم المنتخب المصري في الفترة الأخيرة، وبدأ حياته الكروية ناشئا في نادي ”المقاولون العرب” المصري، حيث كانت أولى محطاته الابداعية، قبل أن يلفت أنظار قطبي الكرة المصرية، لكن الزمالك كان الأقرب إلى خطفه قبل أن يدخل نادي بازل السويسري على الخط ويلحقه بالدوري المحلي بعدها سينتقل إلى تشيلسي الذي أعاره إلى فيورنتينا وبعده روما الذي انتقل إليه رسميا بداية السنة الجارية.

مصري ضمن التشكيلة الأسوأ

أعلنت صحيفة ”فرانس فوتبول” الفرنسية الشهيرة عن تشكيل أسوأ لاعبي بطولة أمم إفريقيا خلال مرحلة دور المجموعات والتي انتهت الأربعاء الماضي.

ويوجد ضمن التشكيل الأسوأ في اختيار الصحيفة الفرنسية المهتمة بالشأن الإفريقي لاعب مصري وحيد هو محمد النني متوسط ميدان أرسنال الانجليزي.

ولم توضح الصحيفة سبب اختيار لاعب وسط الفراعنة ضمن التشكيل، ومنحته 5.33 درجة في تقديرها وهو الرقم الأفضل بين كافة لاعبي التشكيل الأسوأ.

وتكون التشكيل من سيلفان جبوهوو (كوت ديفوار) وسيرجي أورييه (كوت ديفوار) وعيسى مندي (الجزائر) واريك بايلي (كوت ديفوار) وفوزي غلام (الجزائر) ومحمد النني (مصر) ونبيل بن طالب (الجزائر) وجان ميشيل سيري (كوت ديفوار)، وكلينتون موا نجي (الكامرون) وبيير إيميريك أوباميانغ (الغابون) وفنسنت أبو بكر (الكامرون).

وفي المقابل خلت التشكيلة المثالية للبطولة من لاعبي المنتخب المصري، في الوقت الذي حضر فيه لاعبان مغربيان هما المهدي بنعطية وغانم سايس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى