fbpx
الرياضة

“الفيلة” تبحث عن انطلاقة

3 19
الفوز على الكونغو خيار حامل اللقب لتعويض تعثره أمام توغو

يخوض منتخب كوت ديفوار، حامل لقب كأس إفريقيا للأمم، اليوم (الجمعة) مباراته الثانية في “كان” الغابون، وعينه على تحقيق أول فوز بعد تعادله المخيب في افتتاح مباريات المجموعة الثالثة أمام توغو دون أهداف.

ويمني لاعبو كوت ديفوار النفس بتحقيق الفوز للابتعاد عن حسابات الجولة الثالثة خصوصا أنه سيواجه المنتخب الوطني.

ولم يقدم اللاعبون في المباراة الأولى ما يطمئن جماهيرهم خصوصا أمام منتخب يعتبر من بين الأضعف في النسخة 31 لكأس إفريقيا، وعميده أديبايور، دون فريق منذ الموسم الرياضي الماضي.

وما يزيد من صعوبة المباراة هو الفوز الذي حققه منتخب الكونغو الديمقراطية خلال الجولة الأولى على المنتخب الوطني، ما يمنح لاعبيه الثقة في النفس والحماس لاقتناص ولو نقطة وحيدة أمام منتخب الفيلة.

واعتبر الكثيرون تعادل الفيلة أمام توغو سقطة في بداية حملة الدفاع عن لقبه.

ورغم أن الأفيال أرادوا المباراة الأولى فرصة لإثبات الذات وإظهار قوتهم إلا أنهم اصطدموا بقوة طوغو وخبرة مدربه “الساحر الأبيض” كلود لوروا.

وتظهر قوة الأفيال على الورق بالنظر إلى لاعبيها الكبار بداية من زاها، لاعب كريستال بالاس وإيريك بيلي مدافع مانشستر يونايتد الذي تعافى من الإصابة وويلفريد بوني مهاجم ستوك سيتي، إلا أن ذلك لا يعني الفوز على الكونغو الديمقراطية، خصوصا أن مباريات النسخة 31 لكأس إفريقيا للأمم “الغابون 2017” أظهرت أنه لا توجد منتخبات قوية وأخرى ضعيفة، بل على العكس من ذلك، فالكل مرشح للتأهل إلى الدور الثاني.

يشار إلى أن المجموعة الثالثة تضم الكونغو الديمقراطية وكوت ديفوار والمغرب وطوغو.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى