fbpx
مجتمع

“أنتظر الإنصاف”

وجه الشرقي العزوزي، أحد أبناء القنيطرة، الذي لم يتجاوز عمرة التاسعة والعشرين سنة نداء لكافة الجهات المهنية، لإنصافه وجبر ما لحقه من ضرر في قضية يقسم ألا ذنب له فيها. يعود أصل الحكاية إلى صيف سنة 2015. كان الشرقي آنذاك، مجندا بالقوات المسلحة الملكية، يشتغل ضمن فرقة الأمن للتدخل السريعأكمل القراءة »


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى