fbpx
الرياضة

الوداد أمام اختبار الحسنية

ديربي الشمال يخطف الأضواء  رغم الويكلو والجديدة يتربص بالصدارة

سيكون الوداد أمام اختبار الدفاع عن صدارته، عندما يحل ضيفا على حسنية أكادير غدا (الأحد) بملعب أكادير الكبير، انطلاقا من الخامسة و15 دقيقة، لحساب الدورة 12 من منافسات البطولة.

ولن يرضى الوداد عن الفوز على الحسنية بديلا، من أجل البقاء في صدارة الترتيب، الذي ينافسه فيها الدفاع الجديدي، إذ يعول على انتزاع النقاط الثلاث، لتدارك تعادله في مباراتين متتاليتين أمام اتحاد طنجة ونهضة بركان.

ويملك الوداد الأفضلية على الورق، اعتبارا لنتائجه الإيجابية السابقة، إذ يحتل المركز الأول ب25 نقطة، إلا أن مهمته لن تكون سهلة أمام الفريق السوسي، السابع ب16 نقطة، الذي تحسن مستواه في المباريات الأخيرة.

ويتربص الدفاع الجديدي، الثاني ب24 نقطة، للانقضاض على الصدارة، وهو يستضيف شباب أطلس خنيفرة اليوم (السبت) بملعب العبدي في الجديدة، انطلاقا من الثالثة عصرا.

ويخطط الفريق الدكالي للفوز على خنيفرة لاحتلال الصدارة مؤقتا، وانتظار تعثر الوداد الرياضي أمام الحسنية، خاصة أنه يتوفر على أقوى خط هجوم في البطولة، ما جعله يحصد النتائج الإيجابية في الفترة الأخيرة.

ويدافع شباب خنيفرة عن حظوظه لانتزاع التعادل على الأقل، طالما أن ترتيبه الحالي لا يسمح له بحصد النتائج السلبية.

ويختلف ديربي الشمال عن سابقه هذه السنة، بعد الحكم بإجرائه دون جمهور عقب عقوبة «الويكلو» الصادرة في حق اتحاد طنجة، إلا أنه لن يخلو من تشويق وإثارة داخل أرضية الملعب، لرغبة كل فريق في إنهاء المباراة لفائدته.

وإذا كان اتحاد طنجة سيلعب الكل للكل لتزكية نتائجه الإيجابية الأخيرة، خاصة بعد الفوز على الرجاء في الدورة الماضية، إلا أن المغرب التطواني لن يكون لقمة سائغة بكل تأكيد، لتوفره على لاعبين قادرين على تغيير نتيجة المباراة في أي لحظة.

وسيجد الرجاء، الرابع ب20 نقطة، والمثقل بالمشاكل، نفسه في مهمة صعبة، وهو يستضيف نهضة بركان غدا (الأحد) بملعب مراكش، إذ سيحاول الفريق الأخضر تحقيق الفوز، لتدارك هزيمته أمام اتحاد طنجة، فيما يراهن البركانيون على استغلال صحوتهم الأخيرة للعودة بنتيجة إيجابية.

ويواجه الفتح الرياضي الكوكب المراكشي اليوم (السبت) بملعب مركب مولاي الحسن، إذ يطمح فيها الفريق المضيف إلى الفوز لتجاوز مرحلة الفراغ، وهو الطموح نفسه، الذي يحذو الفريق المراكشي، المتعثر في مباراتين متتاليتين أمام الحسنية وأولمبيك آسفي.

أما الجيش الملكي، فبات مطالبا بتصحيح أوضاعه أمام النادي القنيطري اليوم (السبت) بالملعب البلدي.

وتكتسي هذه المباراة أهمية بالنسبة إلى الفريقين، إذ من شأن الفوز فيها أن يضمن للفائز فرصة الهروب من المنطقة المكهربة.

من جانبه، يواجه شباب قصبة تادلة، الجريح، ضيفه شباب الريف الحسيمي غدا (الأحد) بالملعب البلدي في تادلة.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق