fbpx
الرياضة

أزمة بين رونار ولقجع

dsc_0601رئيس الجامعة عضوا بحكماء فيفا وإنفانتينو يتفقد ملعب مراكش

كشفت مصادر متطابقة  أن فوزي لقجع، رئيس الجامعة، استشاط غضبا بعد التصريحات، التي أدلى بها هيرفي رونار، الناخب الوطني، في الندوة الصحافية، التي أعقبت مباراة المنتخب الوطني ونظيره الإيفواري السبت الماضي.

ووفق إفادة المصادر نفسها، فإن لقجع دعا رونار إلى اجتماع طارئ بمقر إقامة الأسود في مراكش، من أجل استفساره عن بعض التصريحات، التي اعتبرها غير مبررة ومتناقضة، عندما أكد أن المنتخب الوطني لا يتوفر على لاعبين من مستوى عال، قبل أن يواصل تبرير فشله بالقول، إنه لا يملك عصا سحرية، في الوقت الذي أكد في خرجات إعلامية سابقة أن المنتخب الوطني يملك لاعبين موهوبين قادرين على التأهل إلى كأس العالم.

وعلم «الصباح الرياضي» أن لقجع لم ينتظر نهاية مباراة توغو الإعدادية اليوم (الثلاثاء) لمناقشة رونار في الموضوع، إذ طالبه بتقرير مفصل ودقيق عن خلفيات فشل الأسود في تقديم عرض جيد أمام كوت ديفوار.

وذكر مصدر مطلع، أن لقجع استغل الاجتماع ليذكر رونار بقصوره في التواصل مع الصحافيين المغاربة، قائلا له «أنت تشتغل بالمغرب وعليك التواصل أكثر مع صحافييه».

واختير لقجع عضوا في لجنة الحكامة بالاتحاد الدولي، وذلك بغرض تعزيز «فيفا» بكفاءات من القارة الإفريقية.

وتعد هذه المهمة، التي أبلغ بها لقجع أخيرا، الثانية من نوعها، بعدما عين في وقت سابق عضوا باللجنة الدولية المكلفة بتأهيل كرة القدم في فلسطين.

ويأتي اختيار رئيس الجامعة للانضمام إلى اللجنتين نفسيهما، إلى سعي جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي ل»فيفا» إلى الاستعانة بكفاءات خارج القارتين الأوربية والآسيوية، إذ اعتبر إنفانتينو، في الندوة الصحافية، المنعقدة أول أمس (الأحد) في مراكش، المغرب شريكا أساسيا في عملية تطوير كرة القدم، لما يتمتع به من كفاءات وتجهيزات رياضية وبنيات تحتية في غاية الأهمية.

من ناحية ثانية، استغل إنفانتينو زيارته القصيرة إلى مراكش، حيث تابع المباراة التي تعادل فيها المنتخب الوطني أمام نظيره الإيفواري السبت الماضي، لحساب الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية، المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم بروسيا 2018،  لزيارة اللاعبين والطاقم التقني بمقر إقامتهم في مراكش.

وحرص إنفانتينو على تفقد المنشآت الرياضية في مراكش، خاصة الملعب الكبير، حيث وقف على أرضيته ومعظم مرافقه، قبل أن ينهي زيارته إلى المغرب، التي لم تدم سوى 24 ساعة، بعقد ندوة صحافية للحديث عن برنامج «فيفا» لتطوير كرة القدم.

ووفق إفادة مصادر مسؤولة، فإن إنفانتينو تعهد بالعودة إلى المغرب في القريب العاجل، لاستكمال مشاوراته مع فوزي لقجع بشأن كيفية الرقي بمستوى كرة القدم أكثر، والحضور في حفل تدشين المركز الوطني بالمعمورة، ضاحية سلا.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى