الرياضة

“صونارجيس” تؤخر إغلاق ملعب طنجة

مسؤول عن الفريق عبر عن ارتياحه لاستقبال المغرب الفاسي بطنجة

أخرت شركة ”صونارجيس” المكلفة بتسيير وتدبير الملاعب، قرار إغلاق الملعب الكبير بطنجة إلى ما بعد مباراة إياب نصف نهائي كأس العرش، التي ستجمع الفريق المحلي بالمغرب الفاسي يوم ثاني نونبر المقبل.

وكان مقررا أن يغلق الملعب بداية من 24 أكتوبر الجاري، ما يعني حرمان الفريق المحلي من استقبال مباراة الإياب على أرضيته.

وسيتم إغلاق الملعب لمدة خمسة أسابيع بداية من ثاني نونبر المقبل، ما سيعني بحث اتحاد طنجة عن ملعب لاستقبال مبارياته.

وقلل مصدر من الفريق من آثار الإغلاق الذي قد يستمر طيلة نونبر لإصلاح أرضية الملعب، مؤكدا أن الأمر يكلف الفريق إجراء مباراة أو مباراتين فقط خارج طنجة، ومن المرجح أن يختار الاستقبال ما بين القنيطرة أو فاس أو تطوان.

وكان ”الصباح الرياضي” أشار في خبر سابق أن الملعب بات مهددا بالإغلاق بسبب  سوء أحوال أرضيته التي أصبحت تثير قلق الفريق المحلي وضيوفه.

وظهرت عيوب الأرضية منذ المباراة الإعدادية التي خاضها اتحاد طنجة أمام الرجاء الرياضي في يوليوز الماضي قبل انطلاق منافسات البطولة الوطنية، إذ لوحظ اقتلاع أطراف من العشب وانتشار حفر في مختلف جوانب الملعب. وتكرر المشهد خلال مباريات البطولة وكاس العرش.

ونفى مسؤولو إدارة الملعب في بداية الأمر شائعات قرار الإغلاق من أجل الإصلاح، لكن مدير الملعب عاد  بعد نهاية مباراة ذهاب ثمن نهائي كأس العرش أمام أولمبيك خريبكة ليطرح فرضية الإغلاق التي تأكدت رسميا هذا الأسبوع.

محمد السعيدي (طنجة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق