fbpx
الرياضة

الحزن يسيطر على درب ربيعي

????????????????????????????????????
دموع واستياء من التحكيم بعد الإقصاء والملاكم الأوزبكي يعتذر

نصبت عائلة البطل العالمي محمد ربيعي خيمة كبيرة وسط الحي الذي تقطنه بسيدي البرنوصي، استعدادا لاستقبال الأصدقاء وأبناء الحي والعائلة وبعض الصحافيين والمصورين الذين أتوا لتغطية الحدث الأبرز بالنسبة إلى كل المغاربة، الطامحين إلى تتويج الربيعي بالذهب في الأولمبياد.

الأمن هو الآخر كان جاهزا لاستقبال المئات من محبي البطل العالمي، إذ انتشروا في كافة الطرق المؤدية إلى الخيمة المنصوبة.

قبل النزال، كان النقاش الأبرز بين جميع الحاضرين هوقدرة الربيعي على المرور إلى النزال النهائي رغم قوة الملاكم الأوزبكي شاخرام فياسوف، بحثا عن الذهب.

والجميع يعقد آمالا كبيرة على ربيعي لانتزاع الذهب الاولمبي للمرة الأولى في تاريخ الملاكمة المغربية، وبالتالي الصعود إلى منصة التتويج للمرة الأولى في رياضة الفن النبيل منذ اولمبياد سيدني عندما نال الطاهر التمسماني برونزية وزن 57 كيلوغراما، بعد الميداليتين اللتين أحرزهما الشقيقان عبد الحق ومـحمد عشيق في 1988 و1992 في وزني 54 و57 كيلوغراما.

في تمام الساعة الرابعة والنصف، أخذ الجميع أمكنتهم أمام الشاشات التي جهزتها عائلة الربيعي وسط الخيمة الكبيرة، لمتابعة النزال وسط صمت مريب، قبل أن يبدأ بعض الشباب الذين اختاروا مكانا في إحدى الزوايا في الدعاء للملاكم المغربي.

دقائق معدودة بدأت صيحات التحفيز من لدن عدد من الشباب الذين عبروا عن حماس منقطع النظير وكأن الربيعي يسمع صيحاتهم “اضرب…كاردي مزيان…اضرب”، قبل أن يظهر الغضب والاستياء من التحكيم، خصوصا بعد أن تعرض الربيعي للإصابة في الحاجب وتعمد الملاكم الأوزبكي ضربه في مكان حساس.

بعد نهاية النزال، تملك الحزن كل محبي الملاكم المغربي “ولد دربنا ظلموا الحكم”، الجميع كان متفقا على أن الربيعي انهزم لأن الحكم أراد ذلك، أراد حرمانه من التأهل للنزال النهائي، كما اتفق الجميع على أن الربيعي كان يستحق الذهب في هذه الدورة الأولمبية.

من جهة أخرى، غادر الملاكم المغربي القاعة المغطاة ريو سانترو باكيا ومتذمرا، بعد إحساسه بجور الحكام، خاصة أنه تلقى ضربتين غير قانونيتين من منافسه سخرام دون أن يحرك الحكم ساكنا بإنذاره على الأقل، مانحا الامتياز للملاكم الأوزبكي.

واعترف منير بربوشي، المدير التقني للملاكمة، في تصريحات صحافية، أن ربيعي انهزم، بعدما استغل الملاكم الأوزبكي شخرام ضربات غير قانونية أثرت على تركيز الملاكم ربيعي، مشيرا إلى أن الضربة التي تلقاها ربيعي تحت الحزام كانت مؤثرة، وغيرت مجرى المباراة، مشيرا إلى أن الملاكم المغربي بصم على حضور جيد في الأولمبياد ومازال المستقبل أمامه.

من جانبه، اعتذر الملاكم الأزبكي شخرام عن الضربة غير القانونية، التي وجهها إلى ربيعي تحت الحزام، مؤكدا أنه يأسف لما وقع، وأن الضربة كانت غير مقصودة.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى