fbpx
الرياضة

اسكندر يعوض درويش بمنتخب الفتيان

استدعى مصطفى مديح، مدرب المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة، محمد اسكندر، لاعب الدفاع الحسني الجديدي، لتعويض زميله سليمان درويش، لاعب المغرب التطواني. وعلم «الصباح الرياضي» أن مديح اضطر إلى استبعاد سليمان درويش، بسبب المرض، واستدعاء اسكندر الذي سبق له أن خاض مجموعة من التجمعات الإعدادية رفقة منتخب الفتيان.

وقررت الجامعة إخضاع محمد اسكندر والوافد الجديد بلال القندوسي، لاعب ريال مدريد، لفحص التأكد من السن القانوني.

والتحق بلال القندوسي بتجمع المنتخب الوطني بالمعمورة، أول أمس (الاثنين)، في الوقت الذي سيكون عثمان لكبابري، لاعب أندرلخت البلجيكي، ويانيس سالمي، لاعب لانس الفرنسي، آخر الملتحين.

ومر مديح إلى السرعة القصوى في إعداد لاعبي المنتخب الوطني للفتيان، ببرمجة حصتين إعداديتين يوميا، باستثناء اليوم (الأربعاء)، الذي برمج فيه حصة واحدة، قبل السفر إلى الجديدة غدا (الخميس) لمواصلة الاستعدادات لمباراة غينيا الأحد المقبل.

وكشف مصدر «الصباح الرياضي» أن مسؤولي لانس الفرنسي شددوا على ضرورة عودة اللاعب سالمي مباشرة بعد المباراة بحكم التزامه بخوض دوري رفقة فريقه، علما أنهم رفضوا تسريحه في مباراة الذهاب التي جرت في 7 غشت الجاري بكوناكري.

وعينت الكونفدرالية الإفريقية طاقم تحكيم مصريا لإدارة المباراة بقيادة الدولي محمود أحمد محمد بسيوني، بمساعدة ضياء الدين إسماعيل محمد سكران وأحمد توفيق طالب علي.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى