حوادث

استئنافية الجديدة تبرئ رشيد غلام

قضت الغرفة الجنحية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، يوم الأربعاء الماضي، ببراءة منشد جماعة “العدل والإحسان” رشيد غلام الملقب بالموتشو.
وألغت المحكمة ذاتها الحكم الابتدائي الصادر ضد غلام، والحكم من جديد ببراءته في الملف الجنحي الاستئنافي عدد 14/2010.

وكانت المحكمة الابتدائية بالجديدة، أدانت المنشد الديني، يوم 30 مارس 2007، والحكم عليه بشهر حبسا نافذا وغرامة ألف درهم واستبعاد تهمة الخيانة الزوجية وتكييفها إلى التحريض على الفساد رفقة (أسماء. ر). وكان دفاع الموتشو، الذي ضم حوالي خمسين محاميا من كل المدن المغربية، التمس آنذاك، استدعاء وزير الاتصال ومدير وكالة المغرب العربي ورئيس الأمن الإقليمي، على خلفية تسريب خبر اعتقال الموتشو، قبل تقديمه أمام النيابة العامة، إلا أن المحكمة رفضت الملتمس واعتبرت القضية جاهزة وبتت فيها.
وتعود وقائع القضية إلى تاريخ 25 مارس 2007، حين تم اعتقال غلام ومتابعته من أجل التحريض على الفساد طبقا للفصل 502 و490 من القانون الجنائي. وبتاريخ 30 مارس 2007 ، صدر الحكم الابتدائي القاضي بإدانته بما نسب إليه. وقضى القرار الاستئنافي بتاريخ 02 ماي 2007 تحت عدد 290/2007 بتأييد الحكم المستأنف مع تكييف المتابعة، وتطبيق مقتضيات الفصل 498 عوض الفصل 502 من القانون الجنائي. ويوم 30 ماي 2007 تم الطعن بالنقض فيه من طرف رشيد غلام ، وصدر قرار عن المجلس الأعلى بتاريخ 08 يوليوز 2007 في ملف عدد 15422/2007 قضى بنقضه وإحالته من جديد على أنظار محكمة الاستئناف بالجديدة لأن الشروط الواردة في الفصل 498 من القانون الجنائي غير متوافرة في النازلة.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض