fbpx
الأولى

التحقيق في اختراق أنظمة شركات للاتصال

الفضيحة فجرها مواطنون تبرؤوا من اشتراكات هاتفية باسمهم دون علمهم ومصالح الزبناء ترفض التعاون مع الشرطة

كشفت مراسلات تبادلها الأمن الوطني مع النيابة العامة بالبيضاء، تفاصيل جريمة معلوماتية محبوكة، كان ضحاياها عدد من زبناء شركات لخدمات الاتصال، اكتشفوا وجود عشرات الاشتراكات والأرقام الهاتفية تحت الخدمة مسجلة بأسمائهم من قبل جهات مجهولة، واستمرت تحقيقات شرطة الجرائم المعلوماتية لفك لغزها منذ مارس 2014 إلى فبراير 2015، ولم تصل إلى نتيجة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى