fbpx
حوادث

الجيش يتسلح ضد الإرهاب البيولوجي

مركز علم الفيروسات والأمراض التعفنية يجعل المغرب أول بلد إفريقي يتيقظ ضد الهجومات بالسموم

أعلن المغرب نفسه، الاثنين الماضي، أول بلد إفريقي والثالث عالميا، يتوفر على بنية صحية متطورة تابعة للقوات المسلحة الملكية، ومتخصصة في احتواء وصد مخاطر الإرهاب البيولوجي، وهو الإعلان الذي يأتي تزامنا مع كشف المكتب المركزي للأبحاث القضائية، أن نتائج التحليلات المخبرية على المساحيق المحجوزة لدى خلية «أشبال الجهاد» المفككة منتصف فبراير الماضي، أثبتت أنها سموم بيولوجية، كانت ستنفذ بها هجوما إرهابيا.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى