fbpx
الأولى

إطلاق النار لإيقاف جانح بالبيضاء

المتهم حاول ذبح شرطي قبل أن يصاب برصاصة في فخذه

أطلق عنصر من فرقة الصقور، التابعة للمنطقة الأمنية عين السبع الحي المحمدي بالبيضاء، أول أمس (الاثنين)، رصاصة على جانح، من ذوي السوابق في السرقات بالعنف، أصابته في فخذه، بعد أن حاول ذبحه بقنينة زجاج خلال عملية إيقافه.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن المتهم، الذي يتحدر من منطقة البرنوصي، يخضع حاليا للحراسة والمراقبة القضائية من قبل الشرطة، بمستشفى محمد الخامس، حيث يخضع للعلاج بعد أن أجريت له عملية جراحية لإزالة الرصاصة.
وتعود تفاصيل الواقعة، لما أشعرت فرقة الصقور أن عصابة يتزعمها المتهم، الذي غادر سجن عكاشة أخيرا، تعترض مواطنين بـ”دوار البيه” بعمالة الحي المحمدي عين السبع، وتسلبهم ما بحوزتهم تحت التهديد بالسلاح الأبيض، وعند انتقال عناصر الفرقة إلى الدوار المذكور، فر اثنان من أفراد العصابة، في حين فضل المتهم مقاومة العناصر الأمنية مستعينا بقنينة زجاج مكسورة.
وأكدت المصادر أن شرطي من فرقة الصقور توجه نحو المتهم في محاولة منه لإيقافه، ليفاجأ به يهاجمه بقنينة زجاج مكسورة، محاولا ذبحه، إلا أن حنكة الشرطي جنبته الطعنة، ليشهر سلاحه الوظيفي ويطلق رصاصة تحذيرية في الهواء، لم تكن كافية لردع المتهم، الذي حاول الاعتداء مجددا على باقي العناصر الأمنية، ما دفع الشرطي في مناسبة ثانية إلى إطلاق رصاصة في الهواء لتحذيره دون جدوى.
وأمام إصرار المتهم على موجهة العناصر الأمنية بالقنينة، اضطر الشرطي إلى إطلاق رصاصة أصابته في فخده ليسقط على الأرض، وتشل حركته.
استنفر إطلاق النار على المتهم  مختلف المصالح الأمنية بالمنطقة، التي انتقلت إلى “دوار البيه”، ليتم استدعاء سيارة إسعاف لنقل المتهم إلى مستشفى محمد الخامس لإجراء عملية جراحية لاستخراج الرصاصة.
وشددت المصادر على أن المتهم أثناء نقله في حمالة إلى داخل سيارة إسعاف، حاول الفرار رغم إصابته الخطيرة، مستغلا حالة الفوضى التي عمت المكان، إلا أن الشرطة أجضت مخططه، وشلت حركته من جديد، ليتم مرافقته تحت حراسة أمينة مشددة.
وأوضحت المصادر أن مسؤولين أمنيين فتحوا تحقيقا مع الشرطي الذي أطلق النار على المتهم، إذ أكد لهم  أنه اضطر لذلك بعد أن صار المتهم يشكل تهديدا خطيرا على العناصر الأمنية، التي حاولت إيقافه، خصوصا عندما حاول بذبحه بقنينة زجاجية مكسورة.
وأوضحت مصادر “الصباح” أن حالة استنفار كبير تشهدها المصالح الأمنية لعين السبع الحي المحمدي، من أجل إيقاف شريكي المتهم، اللذين فرا أثناء مطاردتهما من قبل الشرطة، مبرزة أن الشرطة حجزت هاتفين محمولين أثناء تفتيش المتهم، تبين أنهما موضوع سرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض.
وأكدت المصادر أن المتهم، سيوضع تحت الحراسة النظرية بعد أن يخضع للعلاج، من أجل تعميق البحث، بتعليمات من النيابة العامة بمحكمة الاستئناف، قبل أن يحال عليها بجناية تكوين عصابة للسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض والاعتداء على شرطي أثناء مزاولة مهامه.
مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى