fbpx
حوادث

الاستماع إلى مدير سجن تولال2

استجوبت بحر الأسبوع الماضي لجنة تفتيش مركزية تابعة لمندوبية السجون تتكون من ثلاثة أفراد،

مدير سجن تولال 2 على خلفية معطيات واردة في تقارير رسمية تم رفعها من طرف المنسق المكلف بالاستعلامات داخل السجن و التي تتحدث عن وجود  شبهة التورط في منحه امتيازات لمجموعة من النزلاء و غض الطرف عنهم من اجل امتلاك أشياء ممنوعة داخل السجون.
وأفادت مصادر “الصباح” بأن أفراد اللجنة المذكورة قضوا يوما كاملا في عملية البحث و التحقيق في مجموعة من المعطيات الواردة في التقارير المذكورة و التي تشير إلى أسماء مجموعة من السجناء الذين يستفيدون من امتيازات خاصة ، من ضمنهم أحد أثرياء مدينة مكناس المتابع في قضية تتعلق بتهمة إصدار شيكات بدون رصيد تتعدى قيمتها 3 ملايير من السنتيمات ،و قد تم استجوابه حول علاقته بمدير السجن و عن فحوى مجموعة من الامتيازات التي يستفيد منها، من بينها  هاتف محمول كما ورد في التقارير المذكورة .
وأضافت المصادر ذاتها أن عمليات البحث و التحقيق شملت أيضا مجموعة من العناصر  الأخرى من بينهم عنصر خطير ينتمي الى شبكة لترويج مادة الكوكايين و التي تم تفكيكها أخيرا، إذ تم تفتيش زنزانته كما هو شأن لمجموعة من النزلاء الذين وردت أسمائهم في التقارير المذكورة و المتابعين في قضايا مختلفة .
ومن جهة أخرى، كشفت المصادر بأن حلول اللجنة كان بناء على معطيات دقيقة تسربت إلى الإدارة المركزية عن طريق المنسق المكلف بالاستعلامات و هو العنصر الذي أحدثته مندوبية السجون من أجل رفع تقارير سرية، دون أن يطلع عليها المدير إلى مسؤولي المندوبية، وهي العملية التي أعطت أكلها و مكنت من التقليل من حدة الاختلالات التي كانت تحدث في غفلة من الإدارة المركزية، على حد تعبير المصادر .  
حميد بن التهامي (مكناس)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق