fbpx
الرياضة

هاري ورونالدينيو يخطفان الأضواء في تكريم حجي

المشاكل التنظيمية وغياب الجمهور يفسدان الحفل التكريمي
احتفت أكادير أول أمس (السبت) بمصطفى حجي، اللاعب الدولي السابق ومساعد الناخب الوطني حاليا ، في مباراة  تكريمية جمعت  المنتخب المغربي المشارك في كأس العالم 98 ، ومنتخب ضم دوليين مغاربة ونجوما آخرين.
وفي رفع الستار، جمعت مباراة بين لاعبي حسنية أكادير الذين فازوا بالبطولة  موسم  2001 – 2002 و2002 – 2003 وائتلاف قدماء الرجاء والوداد.
وضم الفريق الذي واجه منتخب 98  النجم البرازيلي رونالدينيو والنجم الفرنسي لوبيز، والبطل العالمي المغربي في رياضة  الكيك بوكسينغ بدر هاري، الذي سجل الهدف الثاني في المباراة، فيما غاب لاعبون سبق للجنة المنظمة أن أعلنت موافقتهم على الحضور مثل البرتغالي ديكو.
وقاد نور الدين النيبت منتخب 98، وضمت تشكيلته  لاعبين مثل صلاح الدين بصير وسعيد شيبا ويوسف روسي وغيرهم.
ولم ترق هذه  التظاهرة الرياضية  إلى المستوى الذي يتطلع إليه  المنظمون، بسبب فشلهم في ضمان حضور الجمهور الذي لم يتجاوز 1500 متفرج، بسبب ضعف التعبئة والدعاية.
ولم تنجح  الشركة المنظمة في تدبير أمور تنظيمية  عدة، أبرزها  ما يتعلق بتدبير العلاقة مع ممثلي وسائل الإعلام، الذين لم يتوصلوا بتشكيلة الفرق الأربعة، وتسلمت فقط ضمن الملف الصحافي لائحة بأسماء لاعبين بدون أرقام، ويوجد ضمنهم لاعبون لم يحضروا إلى أكادير، مثل ديكو.
وقبل نهاية المباراة، تم إشعار الصحافيين بتنظيم ندوة صحافية يحضرها مصطفى حجي مرفوقا بالنجم البرازيلي رونالدينيو والبطل العالمي بدر هاري، لينتظر الصحافيون أمام قاعة الندوات أزيد من 45 دقيقة  دون أن يظهر لهم أثر، ودون اعتذار من المنظمين.
عبد الواحد رشيد (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق