fbpx
الرياضة

النغمي أمام اللجنة التأديبية

الجيش يبرمج تجمعا بالخميسات وجمعية الأنصار تطالب بإقالة روماو
قررت اللجنة التأديبية للجيش الملكي خصم 10 في المائة من منحة توقيع اللاعب المهدي النغمي ، بعد التصريحات التي أدلى بها إلى وسائل الإعلام الوطنية في الآونة الأخيرة.
وأحال مسؤولو الفريق العسكري النغمي على اللجنة التأديبية، بسبب إساءته للفريق أمام وسائل الإعلام، الشيء الذي وضعه في موقع المساءلة من قبل المسؤولين، بناء على القانون التأديبي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.
واعترف النغمي بالخطأ الذي ارتكبه من خلال التصريحات التي أطلقها ضد الفريق، بعد أن أطلعته اللجنة التأديبية على الشروط المنصوص عليها في العقد المبرم مع الفريق، خاصة في ما يتعلق بمنح التوقيع، والمنحة الخاصة التي تخصص للاعبين الذين يسجلون 11 هدفا.
ومن جهة ثانية، قررت إدارة الفريق برمجة تجمع إعدادي في الفترة بين غد (الثلاثاء) والجمعة المقبل بضاية رومي ضواحي الخميسات، استعدادا لمباراة الفتح الرياضي لحساب الجولة الخامسة من البطولة الوطنية.
كما خصص المسؤولون منحة خاصة للاعبين من أجل تشجيعهم على الفوز في المباراة المذكورة، وتحقيق أول فوز لهم في البطولة الوطنية الموسم الرياضي الجاري، وإعطاء انطلاقة جديدة للفريق بعد سلسلة من النتائج السلبية.
وفي سباق آخر، طالبت جمعية محبي وأنصار الجيش الملكي بإقالة المدرب جوزي روماو والتشدد في التعامل مع اللاعبين، لدفعهم إلى بذل مجهود أكبر، خلال الاجتماع الذي عقد بينهما الخميس الماضي بالمركز الرياضي العسكري بالمعمورة.
واضطر الكولونيل بوبكر الأيوبي، الرئيس المنتدب للجيش الملكي، إلى تأجيل الاجتماع الذي كان مرتقبا مع جمعية جمهور العاصمة، بسبب التزامات المسؤول العسكري، بعد أن تعذر على الطرفين تقديم الاجتماع الذي كان مقررا في الخامسة مساء إلى الثالثة بعد الظهر.
وخلف القرار استياء بعض أعضاء الجمعية المذكورة، بعد أن اعتبروا قرار التأجيل مجرد تمويه من الإدارة، في الوقت الذي تشبث المسؤولون العسكريون بلقائهم بجمعية جمهور العاصمة.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق