الرياضة

بنعطية: لقجع لم يستشرني بشأن إقالة الزاكي

نفى علمه بما حصل بمعسكر أكادير والمنتخب يسبق غينيا الاستوائية إلى باتا
نفى المهدي بنعطية، الدولي المغربي والمحترف ببايرن ميونيخ الألماني، الأنباء التي تدوولت في شأن استشارته من قبل فوزي لقجع ، رئيس الجامعة، حول إقالة بادو الزاكي وتعيين خليفة له، كما نفى الاستشارة كذلك مع وكيل أعماله موسى سيسكو في الموضوع ذاته.
وأكد بنعطية في بيانه على صفحته الرسمية بـ “إنستغرام” أن ما يروج من جدل ونقاش”مجرد إشاعات”.
إلى ذلك، أشار بنعطية إلى أن وكيل أعماله موسى سيسوكو لم يتحدث إلى رئيس الجامعة فوزي لقجع، أو أي مسير داخل الجامعة، وتابع “إن رئيس الجامعة لم يطلب رأيي حول الأجواء داخل المنتخب الوطني”.
وأضاف بنعطية أنه ليس لديه علم بما جرى بمعسكر المنتخب الوطني، قبل أن يتابع “كأي مهنة يمكن أن يقع خلاف في الرأي بين الزملاء في العمل”.
ودعا عميد المنتخب الوطني إلى التركيز على الاستحقاقات والمباريات المقبلة والتأهل إلى كأس العالم بروسيا 2018، وزاد “أؤكد أن جميع اللاعبين دون استثناء واعون بالمسؤولية و جاهزون لتحقيق التأهل”.
وكان المهدي بنعطية غاب عن مباراتي كوت ديفوار وغينيا الأخيرتين في أكادير، بسبب عدم شفائه من الإصابة، التي أبعدته كذلك عن مباراة ساوتومي في خامس شتنبر الماضي، لحساب الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية، المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا 2017.
من ناحية ثانية، برمجت الجامعة رحلة المنتخب الوطني المغربي إلى باتا في 13 نونبر المقبل، من أجل خوض مباراة الإياب أمام غينيا الاستوائية المقرر إجراؤها يوم 15 من الشهر ذاته، لحساب تصفيات المونديال.
وكشف مصدر «الصباح الرياضي» أن الجامعة قررت سفر بعثة المنتخب الوطني بطائرة خاصة من أكادير ظهر اليوم المذكور، بعد خوض مباراة الذهاب في 12 نونبر المقبل، على أن يكتفي بحصة واحدة قبل يوم من المباراة.
وأوضح المصدر نفسه أن المنتخب الوطني يراهن على الوصول إلى باتا قبل منتخب غينيا الاستوائية، الذي سينتقل إلى المغرب عبر رحلة عادية بالطائرة، ستنقله من أكادير إلى الدار البيضاء ثم إلى مابوتو، قبل أن يتوجه إلى باتا في الحافلة، علما أن المسافة التي سيتنقل فيها برا تصل إلى 237 كيلومترا، وهو ما يتطلب ثلاث ساعات من السفر.
وأضاف المصدر ذاته أن مباراة الذهاب ستجرى بملعب أكادير في السابعة مساء، فيما ستجرى مباراة الإياب في الثالثة عصرا، إذ أن برمجة المباراة الأخيرة في التوقيت المذكور،الغرض منها خوضها في أجواء حارة، في الوقت الذي سيستفيد المنتخب الوطني من يوم راحة، فيما سيواجه المنتخب المضيف رحلة شاقة من أكادير إلى باتا.
وأكد المصدر نفسه أن الجامعة سعت إلى وضع المنتخب الوطني في وضع مريح من أجل الحفاظ على الطراوة البدنية للاعبين قبل مباراة الإياب، والاستفادة في الوقت ذاته من تعب منتخب غينيا الاستوائية بسبب تنقلاته، علما أنه سيكون ملزما برحلة شاقة من مابوتو إلى الدار البيضاء ثم أكادير، قبل العودة من المسار نفسه إلى باتا.
عيسى الكامحي  وصلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق