fbpx
مجتمع

انطلاق تسويق أكباش العيد

منطقة دكالة تتوفر على 780 ألف رأس تتمتع بصحة جيدة
 
انطلقت، اليوم (الثلاثاء)، عملية بيع وتسويق الأكباش الخاصة بأضحية عيد الأضحى المقبل، بالسوق المخصص لها بالجديدة. وتوازي هذه العملية وضع الأكباش لبيعها بالمحلات التجارية الخاصة والأسواق الممتازة من أجل تقريب السلع من المواطنين.
وتعرف الجديدة والأسواق الأسبوعية التابعة لها ولسيدي بنور، مثل السوق الأسبوعي لخميس الزمامرة وسيدي بنور وأولاد افرج والعونات وخميس متوح وسبت أولاد ذويب، توافد العديد من “الشناقة”، السماسرة، الذين يعمدون إلى شراء الأكباش والعمل على إعادة بيعها في ظروف وبأثمان تفوق سعر شرائها بكثير.
وتدفع هذه العمليات في اتجاه مضاعفة سعر الأضحية مع إمكانية تعرضها للضرر جراء تنقلها ما بين الأسواق وقضائها عدة أيام قبل ذبحها.
وينصح العارفون بخبايا الأسواق المواطنين إلى تفادي التعامل مع “الشناقة”، الذين يلجؤون، في أحيان كثيرة، إلى نهج أساليب مخالفة للقانون والأعراف.
ولطمأنة المواطنين والسكان، أصدرت المديرية الجهوية للفلاحة بجهة دكالة عبدة، بلاغا، أكدت من خلاله أن القطيع الموجه للذبح يتمتع بصحة جيدة وأن العرض يفوق الطلب هذه السنة بكثير، مضيفة أن كل الترتيبات الضرورية واللازمة، اتخذت لضمان بيع وتسويق الأكباش الموجهة للنحر في ظروف جيدة.
 وأكدت خلال بلاغها، الذي تتوفر “الصباح” على نسخة منه، أن عدد الأكباش الموجهة للذبح خلال عيد الأضحى هذا العام، كاف جدا، مشيرة إلى أن قطيعا من الغنم يعادل مليون و700 ألف رأس.
وتقطن بجهة دكالة عبدة التي تضم أقاليم الجديدة وسيدي بنور وأسفي واليوسفية، حسب البلاغ عينه، 330 ألف أسرة منها 140 ألفا بالعالم القروي. وتتوفر المديرية الجهوية للفلاحة حاليا على 780 ألف رأس مع زيادة تصل إلى 11 في المائة مقارنة مع السنة الماضية.
 وسجلت المديرية ذاتها، أن 75 في المائة من هذه الرؤوس، أي 585 ألف رأس، مسمنة داخل مختلف الضيعات الفلاحية، بينما تم تسمين ما تبقى منها أي (195 ألف رأس) في ضيعات خاصة موجهة للتربية والتسمين.
يشار إلى أن تجار الأغنام عامة والأكباش خاصة يفدون على أسواق دكالة من مراكش والدار البيضاء والرباط وأكادير لجودة المنتوج للتبضع منها والعمل على إعادة ترويجها بمختلف مناطق المملكة.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى