مجتمع

مستخدمو الخيرية الإسلامية بالبرنوصي يعتصمون

مدير المؤسسة قال إن مطالبهم المشروعة استجيب لها وأخرى لا يمكن تنفيذها

يخوض مستخدمو الجمعية الخيرية بسيدي البرنوصي بالدار البيضاء، اعتصاما مفتوحا منذ أزيد من أسبوع، بسبب ما أسموه «هضم حقوقهم المشروعة».
وقال أحد المستخدمين إنهم دخلوا في الاعتصام بعد أن فشل حوار جمعهم مع رئيس الجمعية بسيدي البرنوصي، مشيرا أن أنه رفض تنفيذ أهم مطالبهم، والمتعلقة بالزيادة في الأجور.
وأضاف المستخدم ذاته، أنه رغم أن المستخدمين يخوضون اعتصاما مفتوحا منذ أزيد من أسبوع، ولا يفكرون في تعليقه، إلا أنهم رفضوا تعطيل خدمات المؤسسة، معتبرا أن قرارهم جاء مراعاة للمصلحة العامة ووعيا منهم بالظروف الاجتماعية والنفسية للنزلاء وإعطاء الفرصة لفتح الحوار بينهم وبين مكتب الجمعية.
من جانبه قال ادريس الحمري، مدير الخيرية الإسلامية سيدي برنوصي، إن المستخدمين اجتمعوا مع رئيس جمعية دار الأطفال سيدي البرنوصي،  لمناقشة مطالبهم، قبل أن يخوضوا الاعتصام.
وأضاف الحمري في اتصال هاتفي أجرته معه «الصباح» أنه خلال الاجتماع الذي جمع الطرفين، تم الاتفاق على تنفيذ مطالب المستخدمين المشروعة، مشيرا إلى أن الجمعية وافقت على الزيادة في الحد الأدنى من الأجور، والتأمين على حوادث الشغل.
وأضاف مدير المؤسسة الخيرية أن الجمعية وافقت على مطالب المستخدمين المتعلقة بالتعويض عن الأعياد.
فيما يتعلق بالحل الذي طرحه المستخدمون المعتصمون والمتعلقة بالتقليص من رواتب بعض الأطر، باعتبار أنها تتسبب في عجز ميزانية المؤسسة، أكد الحمري أنه حل غير منطقي.
إلى ذلك، جاء في رسالة الجمعية للمستخدمين المعتصمين، أنه إثر الاجتماع الذي عقد بمقر إدارة دار الأطفال سيدي البرنوصي بين رئيس الجمعية الخيرية لسيدي البرنوصي ، وأطر ومستخدمي دار الأطفال بحضور ممثلي الأجراء وكذا مندوب التعاون الوطني لسيدي البرنوصي، من أجل  دراسة الملف المطلبي الذي تقدمت به الشغيلة، أعطى رئيس الجمعية موافقته على أغلبية المطالب  التي سيتم الشروع في تطبيقها إبتداء من الشهر الجاري.
وأضافت الرسالة ذاتها، التي تتوفر «الصباح» على نسخة منها، أنه تقرر تمتيع جميع المستخدمين الذين لا يتوفرون على الحد الأدنى من الأجور بهذا الحق، و مراجعة أجور المستخدمين الذين يتوفرون على الحد الأدنى للأجور وتمتيعهم بحق الأقدمية.
وأضافت الرسالة ذاتها أنه تقرر التعويض عن الأعياد و العطل و الساعات الإضافية،   وتأمين المستخدمين عن حوادث الشغل، مشيرة إلى أنه سيتم  الزيادة في باقي الأجور حسب جدول زمني يتفق عليه مع ممثلي الأجراء، إذا سمحت المساعدات المادية والاقتصادية، وموارد الجمعية بذلك.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق