fbpx
الرياضة

الجمهور يخطف الأضواء في مباراة الوداد والكوكب

مداخيل المباراة بلغت 172 ألف درهم وياجور مهدد بالمثول أمام اللجنة التأديبية

خطف جمهور الوداد الرياضي الأضواء مساء أول أمس (الثلاثاء) من لاعبي الفريق، رغم تحقيقهم الفوز بهدفين لصفر، في المباراة التي جمعتهم بالكوكب المراكشي.
وتمكن الجمهور من تحويل المدرجات إلى فضاء احتفالي، رغم أن بعض المشجعين أشعلوا الشهب الاصطناعية، الأمر الذي دفع المباراة لعدة دقائق بسبب الدخان الكثيف وصعوبة الرؤية.
وكانت مصادر من فصيل “وينيرز” أكدت أن رغبة أعضائها في الاحتفال بالفريق وتهنئته على التأهل إلى الدور الأول من عصبة الأبطال الإفريقية فرضت تخصيص احتفال خاص.
وقال مسؤول أمني إن الأجواء بملعب محمد الخامس كانت رائعة وغير مسبوقة في الفترة الأخيرة، مضيفا أن جمهور الفريق الأحمر أراد الاحتفال فاحتفل بطريقته الخاصة.
وبخصوص إدخال الشهب الاصطناعية قال “كلما اكتشفنا طرقا غيروها وآخر الطرق هي الدخول إلى الملعب قبل ثلاثة أيام من المباراة وطمر الشهب الاصطناعية في حفر تحت الأشجار، وخلال يوم المباراة يتم تفتيش الجميع عند المداخل، لكن بعد الدخول يعودون إلى نبش الحفر وجلب الشهب. على العموم الأمور مرت بسلام”.
وفي السياق ذاته، أكد مسؤول أمني آخر أن جميع تحركات فئة الجمهور التي أشعلت الشهب الاصطناعية جرى تسجيلها بواسطة الكاميرات المثبتة في الملعب وسيتم تحليلها خلال الأيام القليلة المقبلة.
وجاءت المباراة متوسطة المستوى، خصوصا خلال الشوط الأول، رغم تضييع مهاجمي الفريقين عددا من فرص التسجيل خصوصا من طرف جونيور موكوكو من الكوكب المراكشي ومحمد بنرابح ومحسن ياجور من الوداد الرياضي.
وخلال الشوط الثاني تمكن الفريق الأحمر من فرض سيطرته ليتمكن مصطفى علاوي من تسجيل الهدف الأول، بعدها انتفض لاعبو الفريق الضيف وهددوا مرمى نادر لمياغري دون فاعلية، وإثر تنفيذ ضربة ركنية بواسطة جمال عليوي سيتمكن مراد لمسن من تسجيل الهدف الثاني، لتعم حالة هيسترية جمهور الفريق الأحمر، الذي ترك 172 ألف درهم في خزينة الفريق.
ولم يتقبل لاعب الوداد محسن ياجور تغييره من طرف فخر الدين رجحي وغادر الملعب في اتجاه مستودع الملابس، بعد أن سدد كرة طائشة أصابت زميله مصطفى علاوي، ما يرجح إمكانية عرضه على اللجنة التأديبية للفريق خلال اليومين المقبلين.وتعليقا على المباراة، قال فخر الدين رجحي، مدرب الفريق المضيف “أهنئ اللاعبين على المستوى الذي قدموه خصوصا بعد الرحلة الصعبة إلى غانا وتأجيل المباراة من يوم السبت إلى الثلاثاء. أعتقد أن الأمور تسير الآن من حسن إلى أحسن وبمزيد من الجهد”.
وأضاف فخر الدين أنه بتضافر الجهود سيستمر الفريق في تحقيق النتائج الإيجابية سواء في البطولة الوطنية أو عصبة الأبطال الإفريقية، مشيرا إلى أن ما جعل المباراة حماسية هو قوة الفريقين

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى