fbpx
حوادث

البراءة لقاصر بصفرو حاولت بيع رضيعتها

الواقعة كشفت تعرض الضحية لاستغلال جنسي من قبل زوج والدتها منذ طفولتها

أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بفاس، الحكم الابتدائي في حق طفلة عمرها 14 سنة، حاولت بيع رضيعتها حديثة الولادة مقابل 500 درهم بمقهى بصفرو قبل انكشاف أمرها وإخبار السلطة المحلية والأمن، وفتح تحقيق أفضى إلى متابعتها في حالة سراح مؤقت واعتقال زوج أمها لمسؤوليته في اغتصابها المتكرر واستغلالها جنسيا منذ كان عمرها 9 سنوات.  
وأيدت القرار المستأنف الصادر عن غرفة الجنايات الابتدائية، والقاضي ببراءة الطفلة “و. أ” من تهمة “عرض رضيع للبيع”، وتحميل الخزينة العامة الصائر، بعدما ناقشت ملفها صباح الثلاثاء الماضي في أول جلسة يعرض فيها منذ تعيينه استئنافيا في 6 فبراير الماضي بعد استئناف الحكم الابتدائي الصادر في 4 دجنبر الماضي بعد شهر من تعيين الملف أمام الغرفة.
وحوكمت هذه الطفلة واحدة من 4 أبناء أسرة فقيرة تقطن بحي ناس أعدلون قرب باب المقام بالمدينة القديمة بصفرو، في ملف جنائي خاص بالأحداث، موازاة مع محاكمة زوج أمها المعتقل بالسجن المحلي بوركايز ضاحية فاس والمدان ابتدائيا بسنة واحدة حبسا نافذا بعد متابعته بتهم “التغرير بقاصر وهتك عرضه بالعنف الناتج عنه افتضاض البكارة وعرض رضيع للبيع”.
وعمدت أسرة الطفلة بعد أسابيع من انفضاح أمرها واعتقال زوج الأم، إلى مغادرة منزلها الصغير المكري بمبلغ زهيد، إلى وجهة مجهولة، فيما وضعت الرضيعة بنقطة الحليب بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالمدينة، قبل تسليمها إلى أسرة تقطن بالرباط، تكفلت برعايتها، إلا أنها توفيت لاحقا نتيجة مضاعفات مرض كانت تعانيه ولم يتم اكتشافه إلا بشكل متأخر.
وما زال “ع. ل. س” مياوم عمره 43 سنة، زوج أم الطفلة “و. أ” التي تزوجها قبل 12 سنة من الحادث، بالسجن، في انتظار حكم نهائي في ملفه، بعدما كشفت الأبحاث تورطه في التغرير بها واغتصابها وافتضاض بكارتها قبل 5 سنوات من حملها من علاقة غير شرعية مع شخص لم تكشف عن اسمه وادعت الضحية إرغامه لها على ممارسة الجنس تحت التهديد بالسلاح الأبيض.  
ولم يمر إلا أسبوعان على وضعها رضيعتها من علاقة غير شرعية، حتى ضبطت بمقهى بالمدينة الجديدة بصفرو، تساوم مقاولا لبيع فلذة كبدها مقابل مبلغ زهيد لا يتعدى 500 درهم، ادعت حاجتها إليه لتأمين مصاريف دخولها المدرسي وشراء الأدوات المدرسية، لضمان متابعة دراستها في مستوى الثامنة إعدادي بإعدادية بمدينة حب الملوك. لكن يقظة نادل المقهى، أبطلت محاولتها.
سمع نادل المقهى الواقعة قبالة مركز الدرك الملكي بالشارع الرئيسي بصفرو، مساومتها للمقاول قبل أن يخبر إعلاميين وحقوقيين بذلك ليتم ربط الاتصال بمصالح الأمن التي حضرت إلى المكان وأوقفت الطفلة وفتحت معها تحقيقا انتهى باكتشاف تورط زوج أمها في اغتصابها وافتضاض بكارتها، فيما نسبت الحمل إلى مجهول، في ظل تناسل الإشاعات حول الأب المفترض للرضيعة.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى