fbpx
الأولى

“الفيسبوكيون” في مواجهة الخالدين في الكراسي

معمرون في الأمن والدرك ومؤسسات عمومية لا تطولهم حركة التنقيلات

فطن المغاربة إلى قيمة الكراسي، فنظم أحدهم قصائد غزل فيها، وطلب آخر ودها بالمال والعلاقات الأسرية، وتمسك بها ثالث، فطلى كرسيه بألوان قوس قزح، غير آبه بقماشها الباهت، فقط، لطرد الملل والاكتئاب بعد سنوات طويلة من الجلوس.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى