fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

اشويكـة يقـدم “حيـاة زوجيـة”

 

 

يواصل المخرج إدريس اشويكة عرض عمله المسرحي “حياة زوجية” في إطار الجولة التي تشمل عدة مدن مغربية.

والعمل المسرحي الذي اختار فيه إدريس اشويكة الجمع بين تقنيات العمل المسرحي والحقل السينمائي يجسد بطولته عبد الإله راشيد ورقية بنحدو، كما يشارك فيه نخبة من الممثلين منهم خديجة عدلي ومحمد بوصبع وحكيم راشيد وماجدة أصدور وبلعيد أكريديس. ويعتبر العمل المسرحي محطة جديدة في مسار المخرج إدريس اشويكة، الذي اختار لأول مرة الجمع بين مجالي المسرح والسينما، عن طريق أداء الشخصيات مشاهد فوق خشبة المسرح ومتابعة الجمهور مشاهد أخرى تبث على شاشة كبرى. ويرصد العمل المسرحي قصة زوجين تجمعهما علاقة حب وطيدة، لكن في الوقت نفسه يواجهان مشاكل اجتماعية متعددة، التي يتم تسليط الضوء عليها من خلال مجموعة من المشاهد والأحداث المختلفة. واختار المخرج إدريس اشويكة إسناد أدوار البطولة إلى الزوجين، اللذين يتقمص شخصيتهما الممثلان عبد الإله راشيد ورقية بنحدو، ويقدمان عرضا ينتقلان من خلاله من أداء مباشر فوق الخشبة إلى أداء فني في الفيلم السينمائي الذي يعرض بالموازاة مع المشاهد المسرحية. ويتناول عمل إدريس اشويكة، الذي تولى تأليفه بتعاون مع بلعيد بنصالح أكريديس، عددا من المواضيع في قالب يغلب عليه طابع السخرية، كما يقف عند محطات كثيرة في مسار الزوجين من بينها اللقاء والزواج والفراق والشيخوخة. يذكر أنه سبق للمخرج إدريس اشويكة أن عرض عمله الجديد بعدة مدن منها خريبكة والحسيمة والدار البيضاء.       وتجدر الإشارة إلى أن المخرج إدريس اشويكة قدم العديد من الأعمال التلفزيونية مثل السلسلة الفكاهية “مواقف ساخرة” وبرامج “زوايا” و”عالم السينما” وعدة أشرطة تلفزيونية منها “صمت الليل” و”زارع الريح” و»ضد التيار» و»شادية» و»قصر الشوق» و»مادو» و»الطيور على أشكالها تقع». ويجمع إدريس اشويكة بين الإخراج التلفزيوني والسينمائي، إذ وقع في عالم الفن السابع عدة أفلام منها “مبروك” و”فينك أليام” و”لعبة الحب” من بطولة آمال عيوش ويونس ميكري ومحمد بسطاوي ومحمد الشوبي ومحمد خيي.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى