حوادث

متابعة موظف بابتدائية أزرو بسبب المخدرات

أفرجت المحكمة الابتدائية بأزرو، زوال الأربعاء الماضي، عن «س. م» موظف بها، مقابل كفالة مالية قدرها 5 آلاف درهم، بعد متابعته في حالة سراح مؤقت بتهمة المشاركة في الاتجار في المخدرات، بعد يومين من ضبط سيارته من نوع سيتروين بيرلانكو،

محملة بنصف كيلوغرام من مخدر الشيرا واعتقال سائقها ومساعده اللذين حوكما في زمن قياسي في اليوم نفسه لتقديم الموظف نفسه.
وأحيل المتهم صباحا على وكيل الملك بالمحكمة التي يعمل فيها، في حالة اعتقال من قبل الضابطة القضائية للدرك التي استمعت إليه في محضر قانوني بعد وضعه رهن الحراسة النظرية مباشرة بعد تسليمه نفسه، بعد علمه بأنه موضوع مذكرة بحث على ضوء حجز سيارته محملة بكمية المخدرات من قبل درك سيدي المخفي بإقليم إفران.
وقدم الموظف المتهم نفسه الثلاثاء الماضي في اليوم ذاته للنطق بالحكم في حق الشابين المعتقلين اللذين ضبطا على متن سيارته الخاصة وبحوزتهما كمية المخدرات مخبأة بها، أحدهما موضوع 26 مذكرة بحث صادرة عن مصالح الأمن الوطني بأزرو ودرك عين اللوح ووادي إفران بعضها بناء على مساطر مرجعية، فيما أشارت المصادر إلى أن المتهم نفى علمه بنقل المخدرات عبر سيارته.
وأدانت المحكمة الابتدائية بأزرو، الشاب صاحب الرقم القياسي في عدد مذكرات البحث، بسنتين حبسا نافذا بتهمة مسك والاتجار في المخدرات، فيما أدين مساعده البالغ من العمر 24 سنة، ب10 أشهر حبسا نافذا، بعد مناقشة ملفهما والنطق بالحكم فيه في اليوم ذاته لإحالتهما على النيابة العامة من قبل الدرك، دون انتصاب محامين للدفاع عنهما أو تأجيل ذلك لتمكينهما من إعداد دفاعهما.
واعتقل المتهمان الأحد الماضي المتزامن مع الاحتفال بعيد المولد النبوي الشريف، من قبل الدرك الملكي بالجماعة القروية سيدي المخفي، على متن سيارة موظف المحكمة الابتدائية بأزرو، وبحوزتهما كمية المخدرات أثناء إيقافهما عند حاجز طرقي قبل اقتيادهما إلى مقر الدرك والاستماع إليهما في محضر قانوني، فيما حررت مذكرة بحث في حق الموظف الذي سلم نفسه في يوم النطق بالحكم.
حميد الأبيض (فاس)       

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق