fbpx
حوادث

إيقاف متهم بهتك عرض طفلة بالبيضاء

مصلح دراجات اعتدى عليها جنسيا مقابل 10 دراهم والضحية اعترفت لمعلمتها بالواقعة

أحال الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، أخيرا، على قاضي التحقيق، عجلاتيا في حالة اعتقال، متهما بجناية هتك عرض طفلة تبلغ من العمر ثماني سنوات بمنطقة ليساسفة.
وحسب مصادر «الصباح» فإن الضحيةـ تدرس بالقسم الثالث ابتدائي، تقطن رفقة خالتها بليساسفة، بعد وفاة والدتها، وتأسيس والدها أسرة جديدة، بعد مغادرته السجن، مشيرة إلى أن المتهم جار لخالة الضحية، وكان يحظى بمعاملة خاصة من قبلها، وهو ما سهل عليه الاختلاء بالضحية وهتك عرضها، قبل أن يفتضح أمره.
وجاء اكتشاف الواقعة من قبل معلمة الضحية، التي لاحظت تغيرات في سلوكها داخل الفصل، إذ التزمت الصمت مع شعورها بالخوف، رغم أنها كانت شعلة من الحماس والذكاء،  الأمر الذي دفع المعلمة إلى استفسارها عن الأمر، إلا أن الضحية كانت تتفادى الإجابة، لتكتشف المعلمة في جيب سترتها المدرسية مجموعة من الدراهم، ولما استفسرتها عن مصدرها، أخبرتها أن جارا لخالتها أدخلها إلى منزله وهتك عرضها ومنحها مبلغ 10 دراهم.
وأثارت هذه الاعترافات حفيظة المعلمة التي أخبرت خالة الضحية بالواقعة، لتنتقل رفقة الضحية إلى المستشفى وتنجز شهادة طبية، وتتوجه إلى الدائرة الأمنية ليساسفة، لوضع شكاية في الموضوع.
وكشفت الضحية للشرطة تفاصيل تعرضها لهتك العرض، إذ حسب قولها، لما عادت إلى منزل خالتها بعد نهاية الحصة الدراسية، أرسلتها جارة إلى محل تجاري قريب للتبضع لها، وفي الطريق التقت بالمتهم، وأدخلها منزل عائلته ومارس عليها شذوذه، وسلمها مبلغ 10 دراهم  مهددا إياها بأوخم العواقب إن فضحت أمره.
وبناء على تصريحات الضحية، أوقفت عناصر الدارة الأمنية المتهم بمحله لإصلاح الدراجات النارية، وعند الاستماع إليه، نفى أن يكون تورط في هتك عرض الضحية، بحجة أنها صغيرة السن، إضافة إلى علاقة الجوار الحسنة التي تربطه بخالتها، وبعد مواجهته بالضحية، تمسك كل طرف بروايته، فأحالته عناصر الدائرة على مصلحة الشرطة القضائية للحي الحسني من أجل تعميق البحث.
وواصل المتهم مسلسل إنكاره أمام محققي الشرطة القضائية ، الأمر الذي جعلهم يستدعون الضحية مرات عديدة للاستماع إلى إفادتها، للتأكد من عدم سقوطها في تناقضات أو تضارب في أقوالها، سيما عندما شدد  المتهم أنه ضحية شكاية كيدية، إلا أن تناسق رواية الضحية في كل مرة، وذكرها علامات في جسد الضحية، جعل المحققين يقتنعون بالمنسوب إليه، ليحيلوه على الوكيل العام للملك باستئنافية البيضاء.
وأوضحت المصادر أن النيابة العامة بعد إجراء مواجهة بين الضحية والمتهم، واطلاعها على شهادة طبية تؤكد تعرض الضحية لهتك العرض، وأخرى تؤكد معاناتها النفسية بسبب الواقعة، أمرت بإيداعه سجن عكاشة وإحالته على قاضي التحقيق.

هتك
لما عادت الضحية إلى منزل خالتها بعد نهاية الحصة الدراسية، أرسلتها جارة إلى محل تجاري قريب للتبضع لها، وفي الطريق التقت بالمتهم، وأدخلها منزل عائلته ومارس عليها شذوذه، وسلمها مبلغ 10 دراهم  مهددا إياها بأوخم العواقب إن فضحت أمره.
مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق