fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

مسرح محمد الخامس يبحث عن أعمال فنية بجودة عالية

تتضمن عروضا مسرحية وحفلات موسيقية ومهرجاناتalt

أعلن المسرح الوطني محمد الخامس، برمجة متنوعة خاصة بالفترة الممتدة من يناير الجاري إلى غاية نهاية مارس المقبل ، تتضمن مجموعة من العروض المسرحية والموسيقية واحتضان تظاهرات وطنية ودولية. وأبرز محمد بنحساين، مدير المسرح الوطني محمد الخامس في كلمة تضمنها دليل البرمجة الخاصة بالمؤسسة، أن مواكبة المسرح لإستراتيجية وزارة الثقافة ترمي إلى توجيه وتشجيع الإبداع الفني ذي الجودة العالية، كما يلتزم ببذل كل الجهود لدعم ومساندة المجهودات الرائدة لإنجاح برامج المؤسسة، مضيفا أن البرمجة الخاصة بالمؤسسة خلال هذه الفترة تتضمن إنتاجات مسرحية مغربية وحفلات موسيقية وفنية متنوعة.ومن أبرز التظاهرات التي يحتضنها المسرح، خلال يناير الجاري، الدورة السابعة لمهرجان المسرح العربي، المقامة بشراكة بين وزارة الثقافة والهيأة العربية للمسرح، إذ تستقبل هذه المناسبة التي ستقام بين 10 و16 يناير الجاري، بمشاركة المغرب، إذ اختارت لجنة انتقاء النصوص المسرحية الخاصة بمسابقة «نصوص مسرحية مغربية لكتاب شباب»، المكونة من سالم اكويندي ومحمد لعزيز وعبد المجيد شكير، (اختارت) سبعة نصوص في إطار المسابقة من مجموع ثمانية عشر نصا لكتاب مغاربة شباب.

وأوضح المصدر أنه بعد قراءة النصوص، وتمحيصها وفق معايير تتعلق بمضامينها وطروحاتها الفكرية، ومدى احترامها للخصوصيات التقنية والجمالية للكتابة الدرامية، من حيث البناء ولغة الحوار ورسم الشخصيات، وغير ذلك من خصوصيات الفن المسرحي، خلصت اللجنة إلى اختيار سبعة نصوص فقط تستجيب للمعايير المحددة من قبل الجهة المنظمة رغم تفاوت مستوياتها المضمونية وخياراتها الفنية.وتتوزع هذه النصوص بين، « أثواب الهم» لنزهة حيكون، و»اللوحة المشوهة» لمحمد آيت لحساين، و»نيازك تسقط في الجنوب» لمحمد زيطان، و»نصف السعادة» لأحمد السيباع، و»داخل المصعد» لإسماعيل الفلاحي، و»حوافر الذاكرة» لسعيد موزون، و»تداريب» لعمر قرطاح. كما يحتضن المسرح، مساء السبت 17 يناير الجاري، «ليلة المولد» التي تحييها الطائفة العيساوية الفاسية برئاسة المقدم سعيد برادة، إلى جانب مجموعة «إخوان الفن» برئاسة الفنان مروان حجي. ويتضمن برنامج يناير الجاري، عرض مسرحية «النملة والصرار» لفرقة «محترف باناصا» للفنون المسرحية، فضلا عن تنظيم سهرة المسرح الفلسطيني تحييها جمعية التضامن المغربي الفلسطيني بشراكة مع فرقة «أصايل» للفنون الشعبية، وتقام مساء الجمعة 30 يناير الجاري، «ليلة المساجد» المنظمة من قبل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وهي مناسبة فنية دينية.

وسيعرض المسرح، مساء الأربعاء رابع فبراير المقبل، العمل المسرحي الجديد المعنون بـ»حدو قدو» لفرقة «مسرح الكاف»، من تأليف سعد الله عبد المجيد وإخراج عبد الإله عاجل، وتشخيص نجوم زهرة والشرقي سروتي وجواد السايح وأحمد الشركي وعبد الإله عاجل. وستعرض ليلة الثامن من الشهر ذاته مسرحية «دارت بينا الدورة» لفرقة مسرح «تانسيفت»، من تأليف وإخراج حسن هموش وتشخيص عبد الله ديدان ودنيا بوتازوت ومحمد الورادي وسناء بحاج، فيما تعرض فرقة «نحن نلعب» للفنون مسرحية «بين بين» مساء الأربعاء 11 فبراير المقبل، من تشخيص عادل أبا تراب وهاجر الشركي ومالك أخميس ومهدي بوبكة ومصطفى الخليفي. وتزامنا مع اختيار فلسطين ضيفة شرف الدورة المقبلة للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، سيحتضن المسرح، عرضا فنيا لفرقة «سرية رام الله الأولى للرقص»، تقدم مجموعة من الإيقاعات التراثية الفلسطيينية.

ياسين الريخ

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق