الرياضة

 الـمـاجـيـدي يـحـتـفـي بـلاعـبـي الـفـتـح

يقيم محمد منير الماجيدي، رئيس المكتب المديري للفتح الرياضي، حفلا خاصا للاعبي ومؤطري الفريق، بعد الفوز بكأس العرش للمرة السادسة في تاريخه بعد سنوات 1967 و1973 و1976 و1995 و2010. وسيحدد الماجيدي نهاية الأسبوع المقبل موعدا لمكان إقامة الاحتفالية الخاصة مع دعوة عدد من الفعاليات الرياضية.  وكان الفتح حدد منحا خاصة للاعبي ومؤطري الفريق في 22 ألفا و500 درهم بعد التوصل بمنحة المكتب المديري لتوزيعها خلال الأيام القليلة المقبلة، على 30 فردا. ولم يتوصل لاعبو الفتح بهذا المبلغ منذ الفوز الذي حققوه سنة 2010 بكأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.
وكان الفتح توج الثلاثاء الماضي بلقب كأس العرش بعد الفوز الذي حققه أشبال وليد الركراكي على نهضة بركان بهدفين لصفر، في المباراة التي جمعتهما بملعب مولاي عبد الله بالرباط.
وسبق للفتح الرياضي أن توج بلقب كأس الاتحاد الإفريقي سنة 2010، عندما كان يتولى تدريبه الإطار الوطني الحسين عموتة.
ويعتبر الفريق أن السبب الرئيسي وراء التتويج باللقب السادس هو الاهتمام بالتكوين خصوصا أنه يخصص 6 ملايين درهم من ميزانيته السنوية لمركز التكوين أي ما يعادل 15 في المائة من الميزانية العامة.
ويبلغ عدد اللاعبين في مركز التكوين 54 بالنسبة إلى فئات الصغار والفتيان والشباب (النخبة) و120 بالنسبة إلى الفئات نفسها (ترفيه) فيما يبلغ العدد 836 بالنسبة إلى مدرسة كرة القدم بالنسبة إلى فئات بين ست و12 سنة.
كما يتوفر مركز التكوين على 59 إطارا بين الإدارة (خمسة) والأطباء والمعالجين الطبيعيين (ثلاثة) ومؤطري فئة  (12 – 18 سنة نخبة) (خمسة) وفئة (12 – 18 ترفيه) (سبعة) ومؤطري المدرسة (6 – 12 سنة) (27) وممرضين ومكلفين بالأمتعة (12).
وكان خمسة لاعبين من مدرسة الفريق التحقوا الموسم الرياضي الجاري بالفريق الأول ما اعتبر انجازا من قبل مسؤولي اللجنة التقنية ولجنتي البنية التحتية والشباب.
ويعمل مسؤولو الفتح على تسويق صورة النادي المعتمد أساسا على مركز تكوينه مع تطعيم الفريق الأول ببعض اللاعبين من خارج الرباط.
أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق