fbpx
الرياضة

الفتح وبركان في نهائي 18 نونبر

بلغ الفتح الرياضي ونهضة بركان نهائي كاس العرش لكرة القدم للموسم الكروي (2013 – 2014)، الأول على حساب الدفاع الجديدي، والثاني على حساب المغرب الفاسي، أول أمس (الأربعاء)، بعد إجراء إياب نصف النهائي. وستجرى المباراة النهائية في ملعب مولاي عبد الله بالرباط، تزامنا الاحتفال بعيد الاستقلال. وضمن الفتح تأهله إلى النهائي بعد تعادله مع الدفاع الجديدي بهدف لمثله في مباراة أول أمس بملعبه بالرباط، مستغلا امتياز الهدفين اللذين أحرزهما خارج الميدان في مباراة الذهاب بالجديدة، والتي انتهت بالتعادل بهدفين لمثلهما أيضا.
وأحرز الفريق الرباطي الهدف الأول في مباراة أول أمس عن طريق يوسوفا أنجي في الدقيقة 90، ثم عادل للفريق الجديدي زكرياء حدراف في الوقت بدل الضائع.
وحقق نهضة بركان الإنجاز ذاته، بعد تعادله في ملعب المغرب الفاسي دون أهداف، مستفيدا من فوزه عليه ذهابا بهدفين لصفر في الملعب البلدي ببركان.
وحقق نهضة بركان ببلوغه نهائي كأس العرش إنجازا غاب عنه 27 سنة، إذ تعود آخر مرة بلغ فيها هذه المرحلة إلى سنة 1987، حين انهزم أمام الكوكب المراكشي بأربعة أهداف لصفر، وكان يضم حينها لاعبين من أمثل شهبون وبوسحابة.
ونجح زملاء عبد المولى برابح، بهذا الإنجاز، في تزكية مسارهم الموفق هذا الموسم، بقيادة المدرب عبد الرحيم طالب، الذي استطاع تكوين فريق تنافسي، رغم أن أغلب الصفقات التي قام بها لم تكن بمبالغ كبيرة، كما هو الشأن بالنسبة إلى فرق أخرى.
وسيخضع نهائي كأس العرش هذا الموسم، لتنظيم خاص، إذ ستشرف عليه اللجنة المنظمة لكأس العالم للأندية، كما سيحضره 30 مراقبا من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.
وستسهر اللجنة، التي يرأسها أحمد غايبي، على تتبع كل الترتيبات المتعلقة بتنظيم المباراة النهائية، سواء في ما يتعلق بالأمن والنقل التلفزيوني وبيع التذاكر وحضور الجمهور وحفل توزيع الجوائز.
عبد الإله المتقي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى