fbpx
وطنية

الأموي لا علم له بقرار الإضراب العام

فجر نوبير الأموي الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، قنبلة  في وجه مسؤولي النقابة، إذ نفى علمه بموضوع اتخاذ قرار الدخول في إضراب عام، يوم 28 أكتوبر الجاري، رغم أن نائبه أكد الأمر، معتبرا أن القرار اتخذ عقب اجتماع، عقد أول أمس (الأربعاء). وقال الأموي  في اتصال هاتفي أجرته معه “الصباح” أنه لا يعلم بقرار الإضراب، ولا الجهات التي اتخذته، مؤكدا أن قرارات الحكومة اللاشعبية تحتم على النقابات تصعيد احتجاجاتها والدخول في مسلسل احتجاجي، إلا أنه لا علم له بالموضوع، باعتباره كاتبا عاما للنقابة.
في المقابل، أكد عبد القادر الزاير، نائب الكاتب العام للنقابة، أنه خلال اجتماع عقده المكتب التنفيذي للكنفدرالية الديمقراطية للشغل، وحضره  كتاب الاتحادات المحلية والنقابات الوطنية، تقرر الدخول في إضراب عن العمل لمدة 24 ساعة.
وقال الزاير إن الاموي هو من كان يترأس الاجتماع، وتم الاتفاق على  الإضراب بحضوره، ورحب بالأمر “كتاب الاتحادات المحلية ضغطوا من أجل الدخول في اضراب عن العمل، ونحن مطالبون بالدفاع عن  حقوق الطبقة العاملة، للاحتفاظ بالمكتسبات التي تحاول الحكومة مسها”.
وكشف الزاير أنه خلال الاجتماع ذاته، تطرق المجتمعون إلى مطالب النقابات التي مازالت عالقة، والتي ترفض الحكومة تحقيقها، مؤكدا أنهم لم يلمسوا رغبتها في فتح حوار اجتماعي معهم “لم تلتزم بعقد الدورات التي كانت مقررة في جولات التفاوض، وبحث كل القضايا التي تهم الطبقة العاملة”.
ولم يخف المتحدث ذلته غضب النقابيين من نتائج  جلسات الحوار  السابقة، مشيرا إلى أنها كانت مجرد لقاءات بدون أي جدول للأعمال، ودون توفير أرضية مناسبة للتداول بخصوص الملفات المطلبية للحركة النقابية.
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق