fbpx
حوادث

إيقاف سارق بقرتين بابن احمد

ألقت مصالح الأمن بابن احمد إقليم سطات، الاثنين الماضي، القبض على شخص بحوزته بقرتان، تبين من خلال البحث معه بأنهما مسروقتان. و حسب مصادر «الصباح» فإن إيقاف المتهم حدث قرب قنطرة سيدي حجاج، بعدما تم استفساره عن مصدر البقرتين، لكن الارتباك في أجوبته وعدم منطقية الأحداث التي كان يسردها جعلا عناصر الأمن تشك في الأمر، ولما حوصر بالأسئلة اعترف بسرقتهما من السوق الأسبوعي لابن احمد في غفلة من مالكيها. وباشرت مصالح الأمن تحقيقا في الموضوع، من خلال البحث عن مالك أو مالكي البقرتين، لكن التحقيق اصطدم بغياب أي شكاية حول موضوع السرقة، ليتم وضع المتهم  تحت تدابير الحراسة النظرية إلى حين إحالته على النيابة العامة،  كما تم إيداع البقرتين بالمستودع البلدي لابن أحمد في انتظار التحقيقات الجارية لمعرفة مصدرهما.
يذكر بأن مختلف المصالح الأمنية  تفعل خطة أمنية لتأمين الأسواق الأسبوعية المخصصة للأغنام، لا تنحصر على مراقبة داخلها، بل تتعداها إلى القيام بحملات عند النقط الأمنية في مداخل المدن ومحيط الأسواق بالمنطقة، أسفرت عن إيقاف العديد من المتورطين في السرقة.
هشام الأزهري (سطات)
انتحار شاب بسيدي بنور

انتحر شاب دون العشرين من عمره، زوال الثلاثاء الماضي، شنقا وسط منزله الموجود بدوار الدرارزة التابع للجماعة القروية لبوحمام بتراب إقليم سيدي بنور. وقالت مصادر دركية ل»الصباح»، «إن الشاب (ش.ج)، استغل غياب أفراد أسرته وشنق نفسه بإحدى غرف المنزل بحبل.
وفور علمها بالخبر، انتقلت السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي والوقاية المدنية بسيدي بنور إلى مكان الحادث، وعملت على نقل جثة الشاب إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لسيدي بنور، ومنه إلى المستشفى الكبير بالجديدة لإخضاعها، طبقا لتعليمات النيابة العامة، لعملية التشريح الطبي لمعرفة وتحديد أسباب الوفاة الحقيقية. وباشرت مصالح الدرك الملكي التابعة لسرية سيدي بنور تحرياتها وأبحاثها بالاستماع إلى عدة أفراد من عائلة الهالك في انتظار نتيجة التشريح الطبي. من جهة أخرى، لقي طفل يبلغ من العمر سنتين ونصف سنة مصرعه، مساء يوم الاثنين الماضي، جراء تعرضه لصعقة كهربائية داخل مقهى بزنقة عبد الكريم الخطابي  بالجديدة. وأكدت مصادر أمنية، أن الطفل كان جالسا قرب والده وكان يلعب بالقرب من نافذة بمقهى الأندلس بشارع عبد الكريم الخطابي على مقربة حديقة مولاي الحسن، فتعرض لصعقة كهربائية جراء لمسه أحد الأسلاك الكهربائية العارية. 
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)
أفراد أسرة يثيرون الفوضى بابتدائية مراكش 

أمر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش، مساء الاثنين 29 شتنبر الماضي، باعتقال خمسة أفراد ينتمون لأسرة واحدة، جراء إحداثهم فوضى بالمحكمة المذكورة.
واضطر رئيس الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، حوالي الساعة السادسة من مساء اليوم ذاته، إلى رفع الجلسة، بعد اقتحام الموقوفين باب المحكمة بالقوة، قبل أن يوجهوا السب والشتم لعنصر القوات المساعدة وحراس الأمن الخاص، الأمر الذي أدى إلى إحداث فوضى عارمة بفضاء المحكمة.
ونظرا لتزايد اللغط، أمر وكيل الملك بإغلاق باب المحكمة واستدعاء عناصر الشرطة بالدائرة الخامسة للأمن، من أجل اعتقال أفراد الأسرة المكونة من رجل وأربع نساء.
وعزت مصادر «الصباح»، سبب وقوع الحادث إلى خلاف بين أفراد الأسرة المذكورة وعنصر من القوات المساعدة وحراس الأمن، حول الدخول لابتدائية مراكش، إذ رفض حراس الأمن ولوج الجميع إلى المحكمة، وطالبوهم بتعيين شخص واحد منهم فقط لولوج قاعة الجلسات للاستماع إلى الحكم الذي سيصدر في حق أحد أفراد العائلة والمتابع في حالة اعتقال، على خلفية ملف جنحي تلبسي.
محمد السريدي (مراكش) 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى