fbpx
الأولى

الوردي يفتح النار على تحاليل الحمض النووي عبر الأنترنت

فتحت وزارة الصحة معركة جديدة ضد مختبرات إجراء تحاليل الحمض النووي عبر البريد، تعرض خدماتها على المواطنين عبر موقع إلكتروني. وقالت الوزارة نفسها إنها أحالت ملف إنجاز تحاليل طبية مطابقة الحمض النووي، على وزارة العدل والحريات قصد اتخاذ التدابير الملائمة على ضوء الأخطار والنتائج القانونية والعلمية للخدمة المعروضة من طرف الموقع الإلكتروني.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى