fbpx
الأولى

فضيحة غرق خمسة بحارة أمام أعين الدرك

باخرة الإنقاذ كانت في حالة عطل والبحارة احتشدوا أمام سرية الدرك


احتشدت مجموعة من البحارة، في حالة غضب هستيري، صباح أمس (الخميس)، أمام سرية الدرك بميناء آسفي لإجبارها على التدخل لإنقاذ حياة خمسة بحارة فقد قاربهم منذ أول أمس (الأربعاء)، إذ كان يفترض أن يعودوا مساء اليوم نفسه، إلا أن الرياح القوية حالت دون ذلك، ما يرجح غرق القارب وفقدان البحارة الخمسة.
وقالت مصادر مطلعة إن عناصر الدرك عجزت عن التدخل لإنقاذ حياة البحارة الخمسة في الوقت المناسب، بسبب عطب في قارب الإنقاذ، وعدم تمكنهم من الوصول إلى القارب الذي يرجح أنه غرق في عرض البحر. وحسب ما أوردته المصادر ذاتها فإن البحارة طالبوا عناصر الدرك باستخدام أي قارب آخر، حتى لو كان تابعا للخواص للدخول إلى البحر والبحث عن القارب الصغير، وإنقاذ حياة خمسة بحارة خلفوا وراءهم زوجات وأبناء، التحقوا هم أيضا بالميناء.

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم إضافة تمنع الإعلانات

نود أن نشكركم على زيارتكم لموقعنا. لكننا نود أيضًا تقديم تجربة مميزة ومثيرة لكم. لكن يبدو أن مانع الإعلانات الذي تستخدمونه يعيقنا في تقديم أفضل ما لدينا.