fbpx
الأولى

المغربيات يتشبثن بالمطبخ!

الذكور والإناث راضون عن إغراق النساء بالأعمال المنزلية

لا يجد زخم المطالب السياسية والقوانين، التي سنها المغرب في مجال المساواة بين الذكور والإناث، صدى له في الواقع، إذ هناك هوة كبيرة بين ما يطمح له دعاة المساواة الكاملة، وبين العقلية المغربية، سواء تعلق الأمر بالرجل أو المرأة، إذ بينت دراسة حديثة للمندوبية السامية للتخطيط، أن النساء راضيات بالعمل المنزلي، ولا نية لهن بتقاسمه مع الرجل.
وأظهرت نتائج البحث الوطني حول انعكاسات الجائحة على الوضع الاقتصادي والاجتماعي والنفسي للأسر المغربية، أنه في سياق الحياة الزوجية، تقع مسؤولية العمل المنزلي داخل المنزل وخارجه، ورعاية الأطفال والمسنين أو المحتاجين لرعاية خاصة، على عاتق الزوجة حسب رأي 75 في المائة من الرجال و79 في المائة من النساء، أو يفوض إلى نساء أو فتيات الأسرة غير الزوجة حسب رأي 7.13 في المائة من الرجال، و3.11 في المائة من النساء.
ويتولى الزوج هذه المهام حسب رأي 5 في المائة من الرجال، و6.2 في المائة من النساء، ويتم احترام “التقسيم العادل” للمهام المنزلية بين الزوجين حسب تصريح 6.5 في المائة من الرجال، و5.3 في المائة من النساء مع تسجيل مستوى أعلى بكثير بين الأشخاص الأكثر تعليما، بنسبة 8.13 في المائة لدى الرجال و6.9 في المائة لدى النساء.
ورغم أن تقسيم العمل المنزلي غير عادل ويقع كله على عاتق المرأة، إلا أن هناك رضى تاما من الرجل والمرأة على هذا التقسيم، علما أن الدراسة شملت أيضا النساء المتعلمات والموظفات، إذ تقول الدراسة “إن التوزيع غير المتكافئ للأشغال المنزلية بين الزوجين يبدو مقبولا من الطرفين”، إذ عبر 95 في المائة عن رضاهم عن هذا التوزيع.
وصرح 87 في المائة من الرجال و85 في المائة من النساء بأنهم راضون عن هذا التوزيع، في حين صرح حوالي 11 في المائة لكل منهم بأنهم راضون بشكل متوسط عن هذا التوزيع. كما أن هذه النسب لا تتغير حسب السن والمستوى الدراسي والنشاط الاقتصادي.

ويقدر متوسط الوقت اليومي الذي تخصصه الفئة العمرية البالغة 15 عاما فما فوق، للأعمال المنزلية داخل البيت وخارجه بساعتين و29 دقيقة على المستوى الوطني، وساعتين و22 دقيقة لسكان المدن وساعتين و44 دقيقة لسكان القرى. وتقضي النساء في هذه الأشغال 4 ساعات و17 دقيقة كمتوسط يومي، مقابل 38 دقيقة لدى الرجال. وحسب وسط الإقامة، يقدر المتوسط اليومي لدى النساء بالوسط الحضري بـ 4 ساعات و4 دقائق، مقابل 4 ساعات و43 دقيقة لدى النساء بالوسط القروي.
عصام الناصيري


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى